المنوعات

“أبويها من ضعاف السمع”.. “أميرة” تحارب التنمر: أنا لسانهم وودانهم

إعلان

علاقات و مجتمع

ولدت لأسرة من الصم وضعاف السمع، فقدت وسيلة التواصل بين أفراد أسرتها، لم تستطع والدتها سماع دقات قلبها وأنينها منذ أن فتحت أعينها على الحياة، فكانت الإشارة سلاحها في التعبير وترجمة حياتها لتصبح لغتها الأولى، فتارة تتعرض للتنمر وتارة للسخرية على والديها إلى جانب الأسئلة المتكررة كونها وباقي أشقائها ينعمون بحياة طبيعية لم يرثوا الصم عن أبويهم، ما جعل أميرة محمد، ابنة محافظة المنيا، وصاحبة الـ26 عامًا تكرث حياتها لمساعدتهم في إدارة شؤون حياتهم ودعمهم من خلال المبادرات وتوعيتهم في المقام الأول ثم المحيطين بهم، عبر منصات السوشيال ميديا.

“كنت على رأي والدي ودانه اللي بيسمع بيها ولسانه اللي بيتكلم بيه”، عبارة ترجمت من خلالها أميرة حياتها مع أسرتها وتولي شؤون حياتهم، تترجم ما يريدونه سواء في المصالح الحكومية والعيادات والبنوك، بحسب حديثها لـ”الوطن”.

تنمر واستغلال وعرقلة مصالح.. أميرة وأسرتها يواجهون صعوبات الحياة

صعوبات كثيرة واجهت أميرة وأسرتها، بدايةً من التنمر عليها وعلى أشقائها، إلى جانب الأسئلة المتكررة حول كيفية عدم إصابتهم بالصمم كون والدهم من أصحابه، “الناس كانت مستغربة إننا بنتكلم وإنه الصمم مش وراثة، لحد المصالح اللي بتعرقل متطلباتنا حيث يتم التقليل مننا خاصةً كون والدي ووالدتي يعملان وعلى درجة وعى وثقافة شديدة”.

أميرة تحارب نظرات المجتمع الخاطئة للصم بالمبادرات والكورسات

توسعت مدارك ومفاهيم أميرة منذ المرحلة الثانوية، إذ اتجهت بفكرها نحو الدورات التدريبية وعقد المبادرات لمساعدة الصم وضعاف السمع، “لما كنت في ثانوي أخدت كورسات تدريب وtot إعداد مدرب محترف وعملت منهج وبقيت أعمل كورسات أعلم الناس إزاي يتعلموا لغة الإشارة، بدأت كورسات في محافظتي وبعدها بقيت أسافر المحافظات زي بني سويف، والإسكندرية، القاهرة”.

بدأت أميرة مبادرة تعليم لغة الإشارة بالتعاون مع طب الأزهر والجمعية العلمية، “عملنا كورسات سوا ومبادرة لتعليم طلاب كلية الطب لغة الإشارة، والموضوع نجح وفضلت أدي كورسات لمدة 3 سنين وحاليا هما مكملين باللي علمته ليهم و بيعملوا كورسات إشارة، بعدها عملنا مبادرة نعمم فيهاعلي جميع المحافظات، وجالنا 25 مندوب من كل كليات الطب، للقاهرة اتدربوا و كل واحد فيهم رجع علم الطلاب داخل محافظتة”.

أميرة عن الصم: معندهمش وعي بالمبادئ البسيطة

مقاطع فيديو موجهة خصصتها أميرة في أكثر من 600 مقطع للصم الذين لا يمتلكون القدرة على إظهار ما بداخلهم سوى باستخدام لغة الإشارة التي لا يفهمها الكثيرون ويعتبرونها إعاقة، “الصم معندهمش أي وعي من أي نوع اتفاجئت إنه حتى معندهمش المبادئ البسيطة اللي مثلا موجوده عند حد جاهل، بدأت أعمل فيديوهات توعية عن الدين وترجمة برامج تنمية وقصص أطفال”.

“سكوتك سامعين”.. أميرة تختص بقناتها المرأة بتعليمها ضوابط الدين

اختصت أميرة خلال قناتها “سكوتك سامعين”، عبر موقع الفيديوهات الشهير”يوتيوب”، والذي يضم نحو 600 مقطع فيديو، إلى جانب بلوغها ملايين المتابعين، المرأة من الناحية الدينية وضوابطه كالوضوء والطهارة، وكيفية حماية أنفسهن حالة تعرضهن للاعتداء، “بنات كتير حصلهم اغتصاب بدون مايفهموا إنه غلط أو حرام، ودي حرمة جسد مينفعش حد يتعداها، بقت اتكلم معاهم في المواضيع دي وإزاي يحموا نفسهم”.

“ربنا إداني فرصة أترجم مجموعة من الحلقات الخاصة بالدكتور عمرو خالد بيناقش كل حاجة تخص المرأة”، بهذة العبارة واصلت المترجمة أميرة حديثها، مضيفة: “هي ترجمة برنامج عن سيرة الرسول، اسمه السيرة، غير فيديوهات المعلومات العامة عبارة عن فيديو لا يتعدى مدته دقيقة”.

وعن طموحاتها قالت: “أتمنى إنه حلمي يتحقق إنه كل الناس تتواصل مع بعض بدون عوائق بدون حوائط عازلة ونتعلم إشارة ومنعزلش 6 مليون أصم عننا”.

الخبر من المصدر

إعلان




المصدر الأصلي للخبر mnalmsdr.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى