تقارير

أب لكل المصريين.. فرحة وزغاريد بمنزل السيدة بوسى أشهر حدادة بعد استجابة السيسى لها.. وتؤكد: الرئيس وفر لى شقة وورشة ومعاشا شهريا.. وتوقعت فرحة كبيرة قبل اتصال الرئاسة.. و”اليوم السابع” فتحة خير عليا.. فيديو

فرحة وزغاريد داخل منزل بوسى سعد أشهر حدادة فى محافظة الدقهلية، وذلك بعد استجابة الرئيس السيسى لها بتوفير وحدة سكنية وورشة ومعاش، حيث أكدت بوسى سعد الحدادة التى استجاب لها الرئيس السيسى، وأجرى مداخلة مساء أمس عبر برنامج الإعلامى يوسف الحسينى، أن اليوم السابع قامت بعمل تقرير معها حول عملها فى الحدادة، والذى كان فاتحة الخير لها، موضحة أنها عملت فى المهنة منذ صغرها مع والدها .

وأضافت، أنه قبل اتصال الرئيس السيسى بها، قالت لحماتها أن قلبها يرفرف فرحا وأنها تتوقع حدوث فرحة كبيرة لها، مؤكدة أن الرئيس وعدها بتوفير وحدة سكنية وورشة ومعاش لها، موضحة أن الرئيس أب لكل المصريين.

وكان قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه عندما وجد السيدة بوسى على شاشة التليفزيون فضل أن يدخل ويتحدث معها، متابعا: أشكرها على جديتها بنت البلد ولا تتخلى عن أسرتها وأهلها، وتكافح فى مهنة قاسية وصعبة قلما يعمل فيها أحد.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال مداخلة هاتفية على القناة الأولى، ببرنامج التاسعة: لما لقيتها على التليفون معاك قولت ميصحش ما تكلمش، مواجها حديثه للإعلامى يوسف الحسينى، قائلا: أشكرك على التقرير وأنكم تأتون بتلك الحالات، وتابع الرئيس السيسى: أشتغل وأنا أشاهد التليفزيون ولو لقيت حاجة قريبة منى أقول فرصة أدخل وأتحدث.


 

وكانت قالت بوسي، إنها كانت تتمنى أن تكمل تعليمها مثلها مثل باقى زميلاتها، ولكنها عندما وجدت أبيها بحاجة لمن يساعده ويعينه على الحياة ومهنة الحدادة، فضلت العمل بجانبه تاركة تعليمها ومستقبلها خلف ظهرها، مضيفة أنها ستعوض ما افتقدته فى طفولتها من حلم التعليم لأبنائها، وستكافح معهم حتى يكملوا تعليمهم ويتفوقوا فى مهنة الحدادة ليكملوا المسيرة من بعدها.

51639-بوسى-سيدة-تعمل-حدادة-بالدقهلية

وأشارت بوسي، إلى أنها لاتزال تحتفظ بالآلات والماكينات التى عمل عليها والدها، مفضلة العمل عليها دون استحداثها بالآلات المتطورة، كما أنها تقوم بشراء فحم البترول الخاص بعمل الحدادة من مدينة السنبلاوين، وتشترى الحديد المصنع فى القاهرة، لتقوم بصنع حديد الشبابيك، والأبواب، والمسامير والمدقات.

وقالت بوسى، إن الحدادة مهنة صعبة تحتاج لقوة كبيرة لطرق الحديد وبرده وتشكيله وتطويعه فى درجة حرارة عالية جدا، وهذا ما قد يعرضها لمخاطر أثناء عملها، ولكنها تعودت عليها وأصبحت لا تبالى لأى شىء طالما توفر لأبنائها لقمة العيش الحلال.

50237-بوسى-سيدة-تعمل-حدادة

وكان “اليوم السابع” نشر تقريرًا، يستعرض تضحيات بوسى لتعين والداها، وجاء بعنوان: “ست بـ 100 راجل”.. “بوسى” اقتحمت مهنة الرجال وتصبح أول حدادة بالمنصورة.. تطوع الحديد منذ كانت فى عمر السابعة.. ضحت بطفولتها وشبابها لتعين والدها على الحدادة.. الأم والأب لـ4 أبناء و10 شقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى