الرئيسية - فن وثقافة - أحمد صلاح حسنى يهنئ أبطال “بـ100 وش” على نجاح المسلسل

أحمد صلاح حسنى يهنئ أبطال “بـ100 وش” على نجاح المسلسل

حالة كبيرة من النجاح حققها النجم أحمد صلاح حسني أثناء مشاركته خلال موسم دراما رمضان من بوابة شخصية “عزمي أبو شديد” في مسلسل “الفتوة”، إلى جانب ظهوره كضيف شرف في مسلسل “الاختيار” حين جسد شخصية الشهيد رامي حسنين، وبعيداً عن العملين حرص حسني على توجيه التهنئة لبطلي مسلسل “ب100وش” آسر ياسين ونيللي كريم من خلال حسابه علي تويتر حيث كتب : ” مبروك لاخويا وحبيبي اسر ياسين و اخوتي العبقريه نيلي كريم علي 100 وش مسلسل خفيف ولذيذ  كوميديا من نوع ثاني كنت متأكد انه هينجح من اليوم الاول والحمدالله النجاح اكبر من الي كمان توقعته  … برافو والف مبروك”.

 

وكان قد أبدى النجم أحمد صلاح حسني، سعادته بردود الفعل على دوره في مسلسل “الفتوة” مع النجم الكبير ياسر جلال، ووجه صلاح حسني رسالة شكر لجمهوره عبر حسابه بموقع “تويتر”، قائلا: ” الحمد لله سعيد برد فعل حضرتكم للمسلسل كلامكم اكبر مكافأه من الله اعلم ان الدور كان مختلف ولم اذهب لهذه المنطقة من قبل وبعتذر عن قسوة عزمي ابو شديد ولكن كان لازم الصورة تصل هكذا  لأنه بيمثل الخط المعاكس للعدل و الحق .. شكرًا لحضرتكم و يارب اكون كنت عند حسن ظنكم و عيد سعيد عليكم” .

كما حرص النجم أحمد صلاح حسني، على توجيه رسالة للنجم ياسر جلال بعد عرض الحلقة الـ 30 من مسلسل الفتوة، ونشر صورة تجمعه مع جلال عبر حسابه الشخصي بموقع الصور انستجرام.

وكتب صلاح حسني قائلاً: “الكلام مش هيديك حقك انا كسبت أخ وصديق بجد من مسلسل الفتوه حبيبي وأخويا ياسر جلال بجد كنت سعيد بالعمل معاك ومع كل النجوم الكبار ويارب دائما حبايب وأخوات يا حسن يا جبالي ومبروك الفتونه يا معلم 😀😘 #مسلسل_الفتوه #ياسر_جلال”.

 

 

وكانت قد شهدت أحداث الحلقة الـ29 من مسلسل الفتوة، سؤال نور ابنة حسن الجبالي “ياسر جلال” المعلم عزمي “أحمد صلاح حسني” عن قاتل والدها من أجل الانتقام منه وتأخذ بتار والدها، وأخبرها عزمي أن قاتل والدها هو الفتوة الحاج أحمد “فريدة سيف النصر”.

 

وفي مشهد آخر بالمسلسل قامت ليل “مي عمر” بقتل زوجة أبيها حسيبة انتقاما منها بسببب قتلها أمها أحباب، وعرف عزمي بموت والدته وشك في شقيقته ليل على الفور وحاول قتلها ولكنها لم تعترف بقتلها.

 

من جانب آخر عرفت نورا ابنة حسن الجبالي وزوجته ليل أنه ما زال حسن على قيد الحياة ولم يمت وذهبا إليه، وفي ختام الحلقة استغاثت زينب شقيقة حسن به وأخبرته أن عزمى خطف ابنته من أجل جمع الفتوات والهجوم على حي الجمالية.




المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com