تقارير

أردوغان يدفع بلاده للهاوية.. تقرير يؤكد: سياسات الديكتاتور العثمانى أدخلت أنقرة فى حروب لن تنتهى.. واعتقال 74 تركيا بتهمة الانتماء لجولن.. وتزايد معاناة الأتراك بعد ارتفاع أسعار الغذاء 2.33 %

تتسبب سياسة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، فى دفع أنقرة نحو الواهية بشكل شديد، خاصة مع تزايد حملات الاعتقالات فى السجون التركية، بالإضافة إلى حلول تركيا بالمركز الثانى بين أكثر دول العالم تدهورا للحريات خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث قال تقرير بثته قناة “مباشر قطر”، أن الديكتاتور العثمانلى رجب طيب أردوغان يدفع بلاده بقوة للتراجع فى كل شئ، ومنها مؤشر الحريات. تركيا فى عهد أردوغان جاءت بالمركز الثانى بين أكثر دول العالم تدهورا للحريات خلال السنوات العشر الأخيرة، وذلك بحسب أحدث نسخة من التقييم السنوى للحريات الأساسية الصادر عن منظمة “فريدوم هاوس” الحقوقية الأمريكية.

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية: “وفقا للتقرير فقد تراجعت تركيا بـإحدى وثلاثين نقطة فى غضون عشر سنوات ما يجعلها تسجل ثانى أكبر تراجع فى الحريات بعد دولة بوروندى. التقرير الحقوقى صنف تركيا على أنها دولة “غير حرة” للعام الثانى على التوالى، لتنضم بذلك إلى تسع وأربعين دولة أخرى. وبحسب التصنيف باتت تركيا جنبا إلى جنب مع كل من الصومال وكوريا الشمالية وتركمانستان وجنوب السودان وإريتريا.

واستكمل تقرير “مباشر قطر”: “التقرير أشار إلى استمرار نظام أردوغان فى الملاحقات القضائية ضد السياسيين المعارضين وأعضاء بارزين فى المجتمع المدنى، كما استمر تدهور حرية التعبير، إلى جانب تغول العثمانلى على النظام القضائى. يذكر أن تقرير مؤشر الديمقراطية الذى أصدرته مؤخرا مجموعة إيكونوميست البريطانية، صنف بدوره تركيا أيضا كنظام استبدادى“.

فيما أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، ارتفاع معدل التضخم الشهرى فى شهر فبراير بتركيا 0.35% وارتفع التضخم فى الغذاء 2.33%. كما ارتفعت الزيادات السنوية فى أسعار المواد الغذائية إلى 10.58%، ويستمر الارتفاع الشهرى والسنوى فى التضخم، حيث وفقًا لتقرير مؤشر أسعار المستهلك لشهر فبراير 2020 الصادر عن معهد الإحصاء التركى، ارتفع تضخم المستهلك فى فبراير 0.35% مقارنة بالشهر السابق و1.71% مقارنة بشهر ديسمبر من العام السابق و12.37 مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق.

ووفقا لبيانات معهد الإحصاء التركى، ارتفع متوسط أسعار 248 سلعة بينما انخفض متوسط سعر 146 سلعة، وظلت 24 سلعة على سعرهم الحالى، وذلك فى شهر فبراير 2020.

وكانت أعلى زيادة شهرية فى الأغذية والمشروبات الغازية بنسبة 2.33%، وكانت هناك زيادة فى مجال الصحة بنسبة 2.03%. وتمت السيطرة على الارتفاع الشهرى الذى كان يحدث فى الملابس والتبغ والكحول، وكان المنتج الذى حقق أعلى زيادة فى الأسعار فى شهر فبراير، الكوسة بنسبة 44.1%.

وأكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الشرطة التركية، اعتقلت 74 شخصًا فى عمليات مداهمة لمنازلهم، وذلك فى إطار التحقيقات بخصوص الانتماء لجماعة فتح الله جولن، حيث صدر قرار باعتقال 64 مشتبها بهم آخرين فى التحقيقات التى اُجريت فى مختلف المقاطعات، حيث صدر قرار اعتقال ضد 31 مشتبها بهم، منهم 5مساعدين مفوضين تم إخراجهم من وظائفهم، وضابط شرطة كبير تم فصله من وظيفته، ومفوض ناشط فى خدمته الآن، ونسبت لهم تهم امتلاك حسابات ذات إيداعات مرتفعة، واستخدام برنامج البايلوك، حيث صدر قرار باعتقال رجل أعمال و4 حرفيين و5 معلمين ومحاسب وعامل بنك، و2 محامين مسجلين فى نقابة المحامين بإزمير، وآخرين من مهن مختلفة، وذلك فى إطار التحقيقات التى قام بها مكتب المدعى العام بإزمير بخصوص الانتماء لجماعة فتح الله جولن وهيكل الدولة الموازى.

وبدأت الشرطة عمليات متزامنة فى إزمير وإسطنبول ومانسيا وأماسيا وموغلا للقبض على المشتبه به، حيث داهمت قوات الشرطة 82 عنوانًا فى نطاق منازل الأشخاص الذين وجهت إليهم تهمة الانتماء لجماعة فتح الله جولن واعتقلت 74 شخصًا منهم.


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى