المنوعات

ألوان الوطن | لحظة سقوط طفل من الدور الثاني عشر.. والعناية الإلهية تنقذه «فيديو»

أنقذت العناية الإلهية طفلًا يبلغ من العمر نحو 5 سنوات بعدما سقط من نافذة شقته في الطابق الثاني عشر في مشهد مروع.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، للحظة سقوط طفل يبلغ من العمر 5 سنوات من نافذة شقته في الطابق الثاني عشر، في مشهد صادم، ولكن لحسن الحظ نجا الطفل الصغير من الموت.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية الروسية، التقطت كاميرات المراقبة يوم الإثنين الماضي، مشهد الطفل وهو يسقط من نافذة الشرفة بعد اختلال توازنه، ليهبط على وجهه ولكن لحسن الحظ كانت الأرض كلها مغطاة بثلوج كثيفة، وفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

 وتم نقل الطفل إلى المستشفى بمنطقة «باشكورتوستان» في حالة خطيرة، وخضع لثلاث عمليات بعدما أصيب بعدة كسور، وحالته مستقرة آلان وأعلن الأطباء نجاته من الخطر والموت. 

ووفقًا لوسائل الإعلام المحلية، كان الطفل الصغير وحيدًا في المنزل عندما سقط من نافذة الطابق الثاني عشر، وبعد سقوطه على الثلوج ظل ساكنا للحظات قليلة ثم بدأ في التحرك ببطء محاولا استيعاب ما حدث له، وتمكن بعد ذلك من الارتكاز على يديه لينهض على ركبته أملا في إنقاذه.

وسقط الطفل على ظهره في الثلج والطقس شديد البرودة، ليشاهده أحد المارة ويجري نحوه ويسارع لإنقاذه، حيث وضع عليه قبعة كانت كل ما يمتلكه، وعندما شاهده السكان الأخرون أحضروا بطانيات وسترات لإبقاء الطفل دافئا.

واتصل المارة بالإسعاف وانتظروا وصولها وهم محاوطين الطفل الصغير ومحاولين تهدئته بسبب الآلام التي يشعر بها، حتى وصل المسعفون ونقلوه إلى المستشفى بشكل عاجل.

وبعد تحقيق أولي ، يُعتقد أن الطفل كان في المنزل بمفرده عندما وقع الحادث، من غير الواضح مكان وجود والديه ولم يتم الإدلاء بأي تعليقات في هذا الوقت. 

وأعلنت الشرطة الروسية أن التحقيق ما زال مستمرًا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى