المنوعات

ألوان الوطن | مشاهير لكن بخلاء: أحدهم «شحت» نضارة والآخر لم يسدد ديونه

البخل من الصفات الذميمة التي يتصف بها البعض، وفي الوسط الفني، ورغم شهرة العديد من الفنانين، إلا أن هناك بعض الأقاويل لبعض الفنانين في حواراتهم التليفزيونية، أكدوا على اتصاف البعض منهم بصفة البخل، وصلت إلى حد عدم سداد أموال اقترضها.

وفي حوار تليفزيوني للفنان إدوارد سعيد، مع الفنان بيومي فؤاد في برنامج «بيومي أفندي» المذاع على فضائية «DMC»، سُئل «إدوارد» عن أبخل فنان في الوسط الفني، فحكى حكاية جمعته مع الفنان حسن حسني، قائلاً إنه كان بخيلاً، فقال: «موقف غريب أول ما ابديت أمثل، كنت أول مرة أتعرف على عم حسن حسني، فقالي حلوة النضارة بتاعتك دي، قلتله ربنا يخليك يا عم حسن، قالي ماتبيعهالي، قلتله مراتي جايبهالي هدية وبتاع، قالي هاخدها منك بـ200 جنيه، قلت له ياعم حسني دي بـ1500 جنيه، قالي أنا زي أبوك برضه وأنت هتجيب واحدة، قلتله خودها ببلاش قالي طب فين العلبة بقى، وادتهالوا بالعلبة».

محمد عبدالوهاب

الفنان والموسيقار محمد عبدالوهاب، ظهرت بعض الأحاديث تؤكد اتصافه بالبخل، ففي حوار تليفزيوني للفنانة اعتماد خورشيد، في برنامج «أنا والعسل» مع نيشان، أكدت أن «عبدالوهاب» بخيل للغاية، وهو يعلم وأهله يعلمون ذلك أيضاً، راوياً حكاية جمعتها به قائلاً: «قال لي مرة أنا جاي أتعشى عندك، وهو بيحب يجي يقعد عندي في الجنينة، داخل جايب بطيخة ولحمة وعنب، عملنا له الأكل وأكل وانبسط، ودخل غسل العنب بالصابونة وغسل البطيخة من بره، وقعد ياكل البطيخة من المعلقة من قلبها، والعنب مفرطه وقاعد ياكل».

واستكملت «اعتماد» حديثها عن «عبدالوهاب»، وأضافت أنه كان مديونا لها بمبلغ 8000 جنيه، وقال لها يوماً أنه سيأتي لها في الصباح ليدفع لها المبلغ، وفي الصباح تحدثت مع من في بيته وقالوا له إنه غير موجود: «قالوا لي مشى سافر مش موجود».

عبدالمنعم مدبولي

تداولت بعض الإشاعات عن أن الفنان عبدالمنعم مدبولي يتصف بصفة البخل، وخلال لقاء للفنان «مدبولي» مع إحدى البرامج التليفزيونية مع الإعلامي مفيد فوزي، أكد أنه لم يدخل كبارية ولا كازينو ولا يستطيع التواجد في مكان عام، قائلاً: «ماقدرش دلوقتي أقعد في مكان عام، وكمان ماقدرش آخد مراتي أو أولادي مكان عام».

وعن اتهامه بالبخل، قال: «قالوا عليا بخيل، عشان أنا ماليش دعوة بالسهرات، وأنا شخص انطوائي، باخلص شغلي وأقعد في بيتي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى