الأخبار

إخلاء القطار المعطل بطنطا وتوفير بديل لنقل الركاب

كتب: عصام عمارة

أقدم العديد من ركاب قطار القاهرة الإسكندرية رقم ٩٢٧ والذي شهد خروج العربة الثانية من القطار على مغادرة القطار والنزول منه والسير لمسافة تصل إلى ٧٠٠ متر للوصول إلى رصيف محطة السكة الحديد بطنطا لاستقلال سيارات ميكروباص وأجرة لاستكمال سفرهم إلى الإسكندرية.

 

وهرع الركاب إلى مغادرة القطار بسرعة على الرغم من طمأنتهم من قبل قيادات السكة الحديد بمدينة طنطا، وقيام الإذاعة الداخلية لمحطة السكة الحديد بطنطا بالإعلان عن توفير قطار بديل لهم بدلا من الذي شهد الحادث لاستكمال رحلة السفر للإسكندرية.

 

وقد انتقل إلى موقع الحادث كلا من العميد  خالد موسى مساعد وسط الدلتا للنقل والمواصلات والعميد أيمن بريك مفتش مباحث وسط الدلتا للنقل والمواصلات والمقدم إبراهيم سمير قحيف رئيس مباحث السكة بطنطا والنقيب أحمد خليل معاون مباحث السكة الحديد طنطا وتم معاينة قضبان السكة الحديد بتلك المنطقة ومعاينة عربات القطار بالكامل وخطوط السكة الحديد بحضور مهندسي هيئة السكة الحديد بطنطا والفنيين لمعرفة أسباب خروج العربة الثانية من القطار وأسباب حدوث ذلك.

وقال محمد السيد أحد الركاب: «العناية الإلهية أنقذتنا.. القطار كان يسير ببطء وهو مباشر من القاهرة للإسكندرية ولا يتوقف في المحطات وبعد مروره بمحطة طنطا بدقائق وأمام مبنى شرطة النجدة من ناحية طنطا فوجئنا بتوقفه وتمايل العربة وارتطام بين بعض العربات وعلى الفور قفزنا من القطار.. أنا وأسرتي وسأستقل أتوبيس للسفر للإسكندرية».

وقد تم تحرير محضر بالواقعة وقررت النيابة ندب لجنة لمعاينة القطار والوقوف على أسباب خروج العربة الثانية به عن القضبان.

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى