المنوعات

إن غاب البشر العب يا دولفين.. ظهور نادر للدلافين الوردية قرب شواطئ تايلاند

على الرغم من سوء الأوضاع الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد القاتل، إلا أنه يمكن القول وبالمحاولة للنظر للنصف المملوء من الكوب، أن الطبيعة بدأت تتنفس، وتأخذ قدرا من الراحة، فى ظل تواجد ملايين من البشر داخل منازلهم خوفا من تفشى جائحة الفيروس التاج بصورة أكبر.

وفى لقطة مميزة، أصبحت الدلافين أكثر جرأة وتسبح بالقرب من الشاطئ بسبب نقص السياح المرتبط بوباء فيروس كورونا، فى تايلاند، وكأنها تحتفى بأنها تملك المياه والشاطئ بمفردها هذه الأيام، وفقا لموقع سبوتينك.

إذ التقط عدد من الصيادين في تايلاند، مقطع فيديو لعدد من الدلافين الوردية النادرة، خلال تواجدهم في خليج تايلاند.

ويؤكد العلماء أن سبب ظهور الدلافين بالقرب من الشواطئ، ناجم عن حالة الإغلاق الكامل، بسبب كورونا، وهو ما منح الدلافين جراة للسباحة بالقرب من الشاطئ.

دولفين وردى نادر

 

دولفين وردى

 

فيما قال الصياد شايوت سايدان، أحد الصيادين الذين رأوا الدلافين عن قرب لوكالة “رويترز”: “لقد تأثرت كثيرا لأنني لم أعتقد أبدا أنني أستطيع رؤية الدلافين الوردية“.

و الدلافين الوردية التايلاندية، من الكائنات المعرضة للانقراض، وتم وضعها في قائمة الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة للحيونات المعرضة للخطر، فوفقا لمدير مركز فوكيت البيولوجي البحري،، يعيش حوالي 150 من هذه الدلافين في خليج تايلاند.

 




المصدر الأصلي للخبر mnalmsdr.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى