المنوعات

ادلديب.. شاطئ مفتوح لتناول «السلات» وشرب «الجبنة» في الشلاتين (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعيدا عن القرى السياحية ومظاهر الرفاهية وعلى بعد نحو٦٠٠ كيلو متر جنوب مدينة الغردقة وتحديدا شاطئ قرية ادلديب جنوب الشلاتين بـ٩٠ كيلو متر على ساحل البحر الاحمر، يقع أحد أفضل الشواطئ المفتوحة، فما زال الشاطئ بعيدا عن التعديات، ولم تطله المباني الخرسانية أو تحجب رؤيته، حيث المياه الصافية الهادئة والرمال الناعمة.

يكاد يخلو الشاطئ من الزائرين إلا من أبناء القرية والتجمعات البدوية القريبة منه، حيث يختاره أبناء القرية لقضاء يوم كامل ومفتوح لتناول وجبة «السلات» من لحوم الضأن وإعداد مشروب «الجبنة» الشهير لدى سكان المنطقة.

يبدأ اليوم المفتوح بالتوجه بسيارات ربع النقل التي تقل متطلبات قضاء اليوم من مياه شرب وأغذية وحصير بلاستيك، حيث يتم ذبح أحد الخراف وسلخه وتقطيعه وتجهيزه لوجبة السلات على صخور البازلت وأشجار المانجروف الجافة.

ويقوم عدد من المشاركين في الرحلة بتجهيز باقي المتطلبات، تعقبها جولة مفتوحة على رمال الشاطئ، ويتم إعداد قعدة نار للشوي وتجهيز مشروب الجبنة وتنظيم حفلة سمر من الموروثات الشعبية الشهيرة بالمنطقة.

أحمد بطران، أحد المشاركين في الرحلة، قال إن منطقة ادلديب تتمتع بمقومات بيئية وطبيعية وجمالية فريدة والمجتمعات النباتية المنتشرة بها وتمتاز بوجود مساحات شاسعة والعديد من أنواع الطيور المتوطنة والمهاجرة لبعدها عن الأمواج والتيارات المائية.

علوبة آدم، أحد المشاركين في الرحلة، قال إن العشرات من أبناء قبيلة البشارية يقومون بزيارة شاطئ ادلديب سواء في الصيف أو الشتاء لعدم وجود أي مناطق ترفيه بالقرية بالإضافة للمناظر الطبيعية الخلابة التي تجمع ما بين البحر والسواحل والجبل.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    171,390

  • تعافي

    133,331

  • وفيات

    9,804

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    107,833,520

  • تعافي

    79,839,799

  • وفيات

    2,363,298


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى