تقارير

التليفزيون هذا المساء.. متحدث الرئاسة: إجراءات وقائية ضد كورونا.. وقياس حرارة العاملين بشكل دورى.. والوزراء: جميع السلع متوفرة والحياة تسير بشكل طبيعى.. وطبيبة رافقت أول حالة وفاة كورونا بمصر

تناولت برامج التلفزيون مساء أمس السبت العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التي تشغل بال المواطن المصري وشغلت الرأي العام، ونرصد أبرزها في التقرير التالي:

 

مستشار رئيس مجلس الوزراء: جميع السلع متوفرة والحياة تسير بشكل طبيعى

قال هانى يونس مستشار رئيس مجلس الوزراء، إنه منذ الإعلان عن فيروس كورونا، بدأت الدولة في تنفيذ 3 خطط، والأولى هي الإجراءات الوقائية لمواجهة الفيروس، والثانى التعامل مع الحالات التي تم إصابتها، والثالث هو تعليق الدراسة، لعدم تفشى الفيروس، والتزام الأمهات بعدم نزول الأطفال والالتزام بالمنازل، وعدم  الاختلاط، هناك بعض الدول اتخذت بتعليق الدراسة وعندما لم يلتزموا بعدم النزول أصدروا قرارات بالعزل الجماعى بالمنازل.

وأضاف هانى يونس، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء dmc”، المذاع على قناة  “dmc” تقديم الإعلامية إيمان الحصر، أن السلع متوافرة بمنافذ التموين والسوبر ماركت وليس هناك أي نقص بالسلع، مضيفا أن هناك تنسيق بين الصحة العالمية والصحة المصرية، على كيفية مواجهة الفيروس، مؤكدا انه عند النزول والشراء بشراها بعض التجار ستستغل هذا وترفع الأسعار، لافتا إلى أن عدم استغلال الإجازة في النزول.

وتابع مستشار رئيس الوزراء، أن هناك تعامل مع الدروس الخصوصية وإغلاق جميع السناتر بالجمهورية حتى لا يوج بها تجمعات.

 

خبيرة مناهج تعليمية بأمريكا: جمعنا 10 آلاف توقيع للضغط بأزمة سد النهضة

قالت شيرين النجار، خبيرة مناهج تعليمية فى أمريكا، إن المصريين قرروا ننظيم وفقة احتجاجية أمام البيت الأبيض أمس السبت، اعتراضاً على موقف إثيوبيا من أزمة سد النهضة، موضحة أن مسئول أمريكى عبر عن خيبة أمله فى تقاعس الجانب الإثيوبى.

وأضافت شيرين النجار، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج التاسعة، تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، والمذاع عبر فضائية الأولي المصرية بالتليفزيون المصري، أن المحادثات مع الجانب الإثيوبي استمرت خمس سنوات والجانب الإثيوبي يماطل.

وأكدت شيرين النجار، أنه كان يجب أن يكون لنا دور وكان يجب التجمع والتكاتف وأهمية الدور الأمريكي في حل الأزمة، مؤكدة أن المصريين جاءوا من كل فج عميق في الولايات المتحدة من أجل التضامن والوقوف أمام البيت الأبيض للتعبير عن رفض ما يتم بهذا الملف.

وأكملت خبيرة مناهج تعليمية في أمريكا، أن إثيوبيا تقاعست لالتزاماتها والقانون الدولي واتفاقية عام 2015 وكان يجب علينا أنه لا خيار لدينا سوي الضغط على أعضاء الكونجرس ومجلس الشيوخ خاصة أن ترامب أكد الدور الأمريكي الفعال في الوساطة.

وأشارت خبيرة مناهج تعليمية في أمريكا، نحن قوة لا يستهان بها وطرحنا مذكرة ونشرناها على وسائل الإعلام لجمع توقيعات للضغط على الإدارة الأمريكية من أجل تقديم دور فعال، والتوقيعات وصلت لـ10 الآف وستصل إلى مليون في وقت قريب.

 

طبيبة رافقت أول حالة وفاة كورونا بمصر تكشف كواليس نقلها من المنصورة للإسماعيلية

قالت الدكتورة آية الحديدي، طبيبة بمستشفى صدر المنصورة، والتي رافقت أول حالة وفاة لمصرية مصابة بفيروس كورونا، إن الحالة عندما جاءت إلى المستشفى كان لديها التهاب رئوي حاد مزدوج في الرئتين مع أعراض تنفس وكحة.

 

وتابعت آية الحديدي، خلال حوارها لبرنامج التاسعة، تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، والمذاع عبر فضائية الأولي المصرية بالتلفزيون المصري، أن الحالة كانت تأخذ الأدوية العادية وعندما وصلت كانت التشخيص التهاب رئوي حاد وضيق في التنفس شديد.

وتابعت آية الحديدى، أن الأعراض كانت خطيرة للغاية وكانت تحصل على جلسات تنفس صناعي، موضحة أنه بإجراء التحاليل اللازمة تبين أنها مصابة بفيروس كوورنا، مشيرة إلى أن الحالة عمرها 62 عاماً وعندما ظهرت النتيجة تأكدنا من إصابتها ووقتها وفرنا سيارة إسعاف مخصصة لنقلها إلى مستشفى الإسماعيلية.

وأكملت آية الحديدي، أن نقل المرضي يكون حسب جدول للنواب وطبيبة العناية التي كانت ترافقها في المستشفى أكدت أنها كانت ستذهب معها، ولكن أهلها منعوها من الذهاب مع المريضة ونقلها إلى مستشفى الإسماعيلية والطبيبة لها حق الاختيار والقرار كان من الأسرة.

وأشارت آية الحديدى، أن غسل اليد مهمة جداً حتى إذا انتقل رذاذ مصاب وتم غسل اليد وتعميقها ستزول العدوي، قائلة: “اتصلت بوالدى وأخبرته بأنني بتأخيرى عن الحضور للمنزل ورافقت الحالة إلى مستشفى الإسماعيلية”.

 

متحدث الرئاسة: إجراءات وقائية ضد كورونا.. وقياس حرارة العاملين بشكل دورى

أكد بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أنه تم تخصيص 100 مليار جنيه لصالح الخطة الشاملة والإجراءات الاحترازية، موضحًا أن هذا المبلغ احتياطي طوارئ للسيطرة على أى تداعيات محتملة لفيروس كورونا.

 

وقال متحدث الرئاسة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” مع عمرو أديب، أن المبلغ المخصص سيكون تحت تصرف خطة الطوارئ وتنفيذ كل الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.

وفيما يتعلق بإجراءات مؤسسة الرئاسة للوقاية من كورونا، قال: “مبنى رئاسة الجمهورية اتخذ الإجراءات للوقاية من كورونا، والرئاسة نموذج ومثال يجب أن يحتذى به، وندعو لهذه الأمور والسلوك العام.. الرئاسة أول من طبق ذلك.. وهذه الأمور غير واضحة للإعلام.. ولكن نقوم بإجراءات النظافة ويتم قياس الحرارة للعاملين في رئاسة الجمهورية بشكل دورى“.

وحول إذا كانت الأيام المقبلة ستشهد إجراءات أخرى، قال:”الموضوع متغير وأحداثه متلاحقة على مستوى العالم وجارى الدراسة من قبل اللجنة العليا والمسئولين، وسيكون هناك توعية وتشديد فى المستوى الإعلام فيما يتعلق بالسلوك الشخصى وعدم التقبيل والاحضان وكل الأمور التي تساعد على نقل العدوى والفيروس“.

وواصل: “قرار تعليق الدراسة لأسبوعين فقط، ونراجع الوضع يوم بيوم وساعة بساعة، ونحن مع أى قرار يصب في مصلحة المجتمع بناء التوصيات“.

وفى تعليق على توجيهات الرئيس السيسى باتخاذ عدد من الإجراءات التي تستهدف زيادة دخل العاملين بالدولة، قال:” أبرز الأرقام كانت هي تحقيق استمرار تحقيق فائض أولى حوالى 2% في الموازنة العامة، وهو يعبر عن أن إيرادات الدولة تتجاوز مصر وفاتها بعيدًا عن خدمة الدين، وهذا شيء إيجابى لم يكن يحدث في السنوات الماضية.. والزيادة سيتم تطبيقها في شهر يوليو المقبل، والرئيس وجه بأن يتم رفع حد الإعفاء الضريبى من 8 لـ 15 ألف جنيه سنويًا، واستحداث شريحة جديدة مخفضة من الضريبة“.


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى