تقارير

الحيوانات سيدة العالم فى زمن كورونا.. كنغر “بيتنطط” بشوارع أستراليا.. أعشاش السلاحف تتضاعف بتايلاند.. قطيع من الماعز يتنزه على شواطئ ويلز.. والأسود تخرج من الغابة لتحتل طريقا.. وبطاريق تعبر الشارع بجنوب إفريقيا

بعد مرور قرابة 4 أشهر على تفشى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وهى فترة تخللتها إجراءات وقائية عديدة للحد من نمو الفيروس القاتل، ومن بين الإجراءات التصاعدية لمواجهة المرض فرضت حالة طويلة من العزل المنزلى، أدت لغياب الناس عن الشوارع فى ظل حظر التجول المفروض بأغلب دول العالم للوقاية من الفيروس التاجى.

 

وفى هذه الأثناء بينما البشر غائبون عن الشوارع لتتحول المدن إلى شبه مهجورة، بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد، طرأت تغييرات كبيرة فى نمط الحياة بالشوارع منها انتشار الحيوانات بصورة واضحة بمدن كثيرة حول العالم، والتى تنوعت بين حيوانات أليفة وأخرى مفترسة، لتصبح الحيوانات سيدة العالم والأكثر ظهورًا فى الشوارع بدلًا من البشر.

 

 

111388-EVqAXZbXQAgLFHx

 

 

كنغر يستكشف شوارع أكبر مدن أستراليا
 

وفيما يبدو أن الحيوانات قد وجدت فى بقاء البشر داخل منازلهم، فرصةً لاستكشاف المدن، شوهد حيوان الكنغر، فى أديلايد، عاصمة جنوب أستراليا، وهو يقفز فى شوارع مهجورة من الناس وسط المدينة بسبب إجراءات العزل، والجدير بالذكر أن أديلايد لا تعد مدينة صغيرة، إذ تضم هذه المدينة الساحلية أكثر من 1.2 مليون شخص.

 

ورصدت شرطة جنوب أستراليا الكنغر عبر نظام كاميرات المراقبة، وأوضح متحدث رسمى أنّ الحيوان الجرابى نجا بأعجوبة من حادثٍ سير وشيك، قبل أن يتابع قفزه فى الأرجاء، وأشار المتحدث إلى أن المشهد كان فريداً من نوعه، مضيفاً أنه من المحتمل أن يكون هدوء الإغلاق فى أديلايد بسبب فيروس كورونا هو الذى جذب الكنغر إلى وسط المدينة، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “CNN” الإخبارية.

 

 

وفى أستراليا، يُطلب من الجميع البقاء فى المنزل إلا فى حالات الضرورة، مثل شراء البقالة أو طلب الرعاية الطبية، وتقتصر التجمعات على شخصين فى الأماكن العامة، وقد أغلقت جميع المناطق العامة فى الهواء الطلق، بما فى ذلك الملاعب، وتطبق مثل هذه الإجراءات فى جميع أنحاء العالم، إذ تمنع قيود الحركة المفروضة بسبب فيروس كورونا، وتدابير العمل عن بُعد، وإجراء البقاء فى المنزل، الأشخاص من النزول إلى الشوارع.

37130-11

 

 

40723-3

 

 

 

أعشاش السلاحف تتضاعف فى تايلاند.. والماعز يتنزه على شواطئ ويلز
 

وفى بوكيت التايلاندية، وصل عدد أعشاش السلاحف على بعض الشواطئ إلى أعلى مستوى لها منذ 20 عاماً، وأشار كانوكوان هومشا آى، المشرف على مؤسسة “ماى خاو مارين” للسلاحف البحرية، يوم الإثنين ، إن الفضل لهذه الزيادة يعود على الأرجح إلى إجراءات الإغلاق التى نفذت فى شهر مارس.

 

وأوضح هومشا آى، أن إجراءات مكافحة فيروس كورونا يمكن أن يكون لها آثار إيجابية طويلة المدى على الأنواع الأخرى وعلى البيئة، إذ أن الحياة البحرية لديها المزيد من الوقت للتجديد دون عوائق بسبب الأنشطة البشرية.

 

وفى مدينة ويلز، شوهد قطيع من الماعز، فى أواخر شهر مارس، وهو يتجول حول بلدة لاندودنو الساحلية الشمالية والتى تخضع للإغلاق التام بسبب فيروس كورونا.

61461-1-1338281

 

 

68053-6

 

 

بطاريق تعبر الطريق أثناء الحظر فى جنوب إفريقيا
 

وفى تجربة مشابهة، رصد مقطع فيديو طريف، ظهور طيور البطريق وهى تستغل حظر التجول المفروض بسبب فيروس كورونا المستجد، لتتجول بحرية فى شوارع إحدى المدن بجنوب إفريقيا، ويظهر فى مقطع الفيديو – الذى التقطته سيدة تدعى ميكايلا سلير – بطريقان وهما يقفان على جانب الطريق بمدينة كيب تاون، فى انتظار “صديقهما” للوصول، قادما من شارع خلفى، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “سكاى نيوز” الإخبارية.

 

وفور وصول البطريق، انطلقت البطاريق الثلاثة وعبروا الشارع معا، فى مشهد أثار إعجاب الكثيرين على وسائل التواصل الاجتماعى، وأوضحت سلير، لوكالة “ستورى فل”، أن سكان المنطقة المحيطة بـمحمية شاطئ بولدرز، حيث تعيش طيور البطريق، اعتادوا على رؤيتها تتحرك فى الشوارع، وكانت عادة ما تتسبب بعرقلة حركة المرور، إلا أن الوضع الآن اختلف فى ظل حظر التجول المفروض لمواجهة تفشى كورونا.

 

وكانت السلطات فى جنوب إفريقيا قد فرضت حظر تجول بالبلاد، فى الفترة الممتدة ما بين 26 مارس و16 أبريل، لكنها عادت فى التاسع من أبريل، لتعلن عن تمديد حظر التجول لأسبوعين إضافيين.

69969-5

 

 

72498-7

 

 

74718-3

 

 

الأسود تستغل “إغلاق كورونا” وتحتل طريقا بجنوب أفريقيا
 

ولم تكن الحيوانات الأليفة هى صاحبة ذلك الظهور الفريد فى الشوارع، بل شاركتها حيوانات مفترسة أيضًا، حيث استغلت الأسود والحيوانات البرية الأخرى فترة الهدوء والسكينة فى منتزه “كروجر” الوطنى الشاسع فى جنوب أفريقيا مع استمرار الإغلاق الصارم الذى فرضته البلاد فى أعقاب تفشى فيروس كورونا فى البلاد، للخروج من الغابات إلى الشوارع.

 

وقد التقط حارس متنزه “كروجر” الوطنى، ريتشارد ساورى، صورًا لما لا يقل عن 8 أسود ولبؤات وبعض الأشبال الصغيرة، وهى تأخذ قيلولة على الطريق مباشرة خارج أحد أكواخ الراحة فى المتنزه فى ظل غياب شبه كامل للسياح والزوار والبشر عموما.

 

وقال المسئول الإعلامى فى المنتزه، إسحاق فالا، لشبكة “بى بى سى”، إن “الأسود ستكون عادة فى الأحراش، لكنها حيوانات ذكية للغاية وهى الآن تستمتع بحرية فى المنتزه بدوننا”، مضيفا أن الأسود تحب الطريق لأنه جاف.

112624-EVqAXZeWAAANGOu

 

وفى تغريدة نشرت على تويتر، أوضح المتنزه أن الأسود لم تكن تتواجد عادة فى المناطق المفتوحة للسياح، باستثناء اعتيادها على السيارات بشكل عام بالقرب من المخرج والمدخل المزدحم، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “سكاى نيوز” الإخبارية.

 

كذلك، التقط جان روساو، المسؤول فى نادى “سكوكوزا” للجولف الموجود داخل المتنزه، مقاطع فيديو فى الصباح الباكر وصورا لأسود وضباع فى المنطقة الخضراء للملعب، كما كان ملعب الجولف ذاته، مُضيفًا للكلاب البرية التى قامت بجولة فى الملعب، وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

176777-EVqAXZOWAAA2m_z

 

 

182754-EVqAXZkWkAA3Ydh

 

 




المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى