تقارير

“الداخلية” تنتفض ضد محتكرى السلع الغذائية تزامنا مع أزمة كورونا.. ضبط أطنان أغذية خزنها تجار ومواطنين لرفع سعرها.. التحفظ على كمامات مجهولة المصدر.. والقبض على أشخاص يرفعون أسعار أدوات التطهير والتعقيم.. فيديو

انتفضت وزارة الداخلية ضد العابثين بالأمن الغذائى وتجار الأوبئة، من خلال حملات رقابية ضخمة استهدفت الأسواق على مستوى الجمهورية، لملاحقة بائعى ومخزنى الكمامات الطبية مجهولة المصدر، والأشخاص الذين يخزنون الأغذية ويحجبوها عن المواطنين بهدف رفع سعرها، ومحتكرى سوائل التطهير والتعقيم.

ووجهت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع إدارات وأقسام شرطة التموين وفروعها الجغرافية بمديريات الأمن وقطاع الأمن العام حملات تموينية مكبرة .

وتمكنت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الغربية من ضبط تاجر، مقيم بمحافظة القليوبية أثناء قيادته سيارة نقل ملكه ومروره بأحد الأكمنة المعدة له خصيصًا فى المحلة الكبرى بالغربية، وبتفتيش السيارة تم العثور على “38000 ألف قطعة مستلزمات طبية “كمامات طبية – جوانتى طبى”، وبمواجهته اعترف بحصوله عليها من مصنع خاص لتصنيع الأكياس البلاستيكية فى المحلة بالغربية، وباستهداف المصنع تم ضبط مالكه، وتبين أن نشاطه الأساسى تصنيع الأكياس البلاستيك “بدون ترخيص” وقيام مالكه بتغيير خط الإنتاج دون تعقيمه لتصنيع الكمامات الطبية بالمخالفة للقوانين واللوائح المنظمة لذلك، وعثر بداخله على 100 ألف كمامة “مُعدة للبيع” و3 طن “أقمشة وورق وأحبار تستخدم فى تصنيع الكمامات”، وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكابهما الواقعة، وأكد مالك المصنع أنه نظرًا لزيادة الطلب مؤخرًا على شراء الكمامات والقفازات، انتجها “بدون ترخيص”، مستخدمًا خامات مجهولة المصدر بقصد تحقيق أرباح غير مشروعة.

سلع حجبها التجار

وتمكنت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة من ضبط مالك متجر للمستلزمات الطبية، فى ههيا بالشرقية، وضبط 10150 عبوة وقطعة مستلزمات طبية “قفاز يدوى طبى – كحول إيثيلى” جمعها لحجبها عن التداول بالأسواق.

وفى سياقٍ متصل، أكدت معلومات وتحريات قسم مباحث التموين بمديرية أمن أسيوط قيام مالك شركة للمستلزمات الطبية بتخزين كميات كبيرة من المستلزمات الطبية الخاصة بالوقاية من فيروس “كورونا” مستغلاً الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد لإعادة بيعها بالسوق السوداء، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبحوزته “18700 قفاز يدوى طبى – 7000 كمامة طبية – 848 زجاجة كحول – 122 كيس محلول مختلف الأنواع – 16 زجاجة بنج خاصة بالعمليات”.

كمامات

وأثمرت الجهود الأمنية عن ضبط مالك محل بدال تمويني فى الخانكة بمحافظة القليوبية لتجميعه 2,800 طن “سكر تموينى”، 300 عبوة “زيت تموينى” مخصص رابطًا على البطاقات التموينية للإتجار بها فى السوق السوداء بأزيد من السعر الرسمى، وعدم صرفها للمواطنين، حيث قدرت بقيمة مالية 28600 جنيه.

وضبطت شرطة التموين المدير المسئول عن جمعية تعاونية في السيدة زينب بمحافظة القاهرة لحيازته “18,070 طن سلع غذائية – 15285 عبوة سلع غذائية” خزنها لحجبها عن التداول بالأسواق ورفع أسعارها على جمهور المستهلكين.

مكان لتصنيع الكمامات
مكان لتصنيع الكمامات

وأثمرت الجهود عن ضبط صاحب مؤسسة استيراد وتصدير مستلزمات طبية فى قصر النيل بمحافظة القاهرة لحيازته كميات كبيرة من المستلزمات الطبية مجهولة المصدر داخل المؤسسة بقصد الإتجار بها فى السوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة ، وضبط  “24 جركن جيل طبى – 20 جركن مطهر – 423 كمامة طبية – 264 عبوة جيل طبى صغير الحجم”، وجميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها.

ونجحت شرطة التموين فى ضبط مدير شركة للمستلزمات الطبية في قصر النيل بمحافظة القاهرة لحيازته 10600 قفاز طبي جميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها، فضلاً عن ضبط مالك مخزن غير مرخص لتجارة السلع الغذائية في الوراق بمحافظة الجيزة، لحيازته “27,362 طن سلع غذائية – 600 عبوة مشروبات سريعة التحضير” خزنها لحجبها عن التداول بالأسواق ورفع أسعارها على جمهور المستهلكين.

سلع جمعها التجار
سلع جمعها التجار

وللحفاظ على “قوت الغلابة”، نجحت شرطة التموين فى ضبط المدير المسئول عن مخزن غير مرخص تابع لإحدى شركات تجارة السلع الغذائية فى الخصوص بمحافظة القليوبية لحيازته “55,500 طن سلع غذائية – 102752 عبوة سلع غذائية ومشروبات سريعة التحضير” قام بتخزينها لحجبها عن التداول بالأسواق ورفع أسعارها على جمهور المستهلكين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

جاء ذلك فى ضوء توجيهات القيادة السياسية، وتوافقًا مع الخطوات الاستباقية الفعالة التى تتخذها أجهزة الحكومة فى سبيل تضافر الجهود المؤسسية والمجتمعية لمواجهة مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وانطلاقًا من مرتكزات الرسالة الأمنية والتى تأتى فى مقدمة أولوياتها المواجهة الحاسمة لكل ما يهدد الصحة العامة للمواطنين والتصدى لممارسات إخفاء السلع والتلاعب فى أسعارها، وكذا التعامل بمنتهى الحزم فى مواجهة مختلف أشكال الغش التجارى، وذلك من خلال مراقبة الأسواق وتكثيف الحملات على المتاجر والمحلات العامة لمنع احتكار السلع أو إخفائها، والتأكد من جودة السلع المعروضة للبيع.

سلع غذائية

سلع غذائية




المصدر الأصلي للخبر mnalmsdr.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى