الأخبار

الرئاسة التركية تحظر على الصحفيين سؤال أردوغان عن أموال الهلال الأحمر

أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئاسة التركية أصدرت تعليمات للصحفيين بعدم سؤال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن قضية تبرعات الهلال الأحمر التركي الكبيرة لأحد الأوقاف التابعة لحزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، موضحا أن موظفًا بالرئاسة التركية أصدر تعليمات إلى الصحفيين بعدم طرح أسئلة بشأن تحويل الهلال الأحمر التركي لتبرعات خاصة بشركة باشكنت للغاز إلى وقف الأنصار التابع للحزب.

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية ، أن أسئلة حول قضية الهلال الأحمر التركي، وجهها بعض الصحفيين لأردوغان خلال مؤتمر صحفي مؤخرًا، إذ قال أحد الصحفيين : الشارع التركي يتحدث عن تحول الهلال الأحمر لوسيلة لمساعدة الشركات على التهرب من الضرائب من خلال إرسال ملايين الدولارات إلى وقف في أمريكا يحمل اسم تركان، وحينها أعطى مسؤول في الرئاسة تعليمات إلى الصحفيين بعدم طرح أسئلة حول الهلال الأحمر على الرئيس.

 

وأوضح موقع تركيا الآن، أن الصحفيين انصاعوا للتعليمات ولم يسألوا عن الأموال التي توسط الهلال الأحمر في نقلها إلى وقف في الولايات المتحدة يديره أبناء أردوغان، فيما شهدت الفترة الماضية غضب كبير من الرأي العام والمعارضة التركية، بسبب قيام الهلال الأحمر التركي بتقديم مساعدات مالية بقدر 8 مليون ليرة لصالح وقف “أنصار” في الوقت ذاته الذي كان يدعو لزيادة التبرعات من أجل ضحايا زلزال مدينة إلازيغ التركية.

وفى وقت سابق أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه يعيش حالة من الانفصال التام عن أزمات شعبه وكوارثه، فبينما تعيش محافظة فان التركية مأساة إنسانية، بعد وقوع انهيارين جليديين، أسفرا عن وفاة 39 مواطنًا، كان الرئيس التركي يخطب في اجتماع جماهيري من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي، حتى إن القنوات التلفزيونية الموالية للنظام قسمت الشاشة إلى نصفين، أحدهما لخطبة أردوغان، والثاني لنقل جهود انتشال جثث الضحايا.

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن عدم إحساس أردوغان بآلام شعبه استفز المعارضة التركية، فخرج نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن إسطنبول جورسال تكين، ليكتب عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، تعقيبا على حديث أردوغان: ارتفع عدد الذين فقدوا حياتهم في فان في الدقائق التى كتب فيها حزب العدالة والتنمية هذه التغريدة، إلى 38 شخصًا. فلتتوقفوا عن ممارسة السياسة، ولتهتموا بهموم الأمة.

وأبدي أيضًا المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، رد فعل على حسابه الخاص بموقع تويتر، على وسائل الإعلام التى قسمت الشاشة إلى نصفين أثناء البث المباشر لكارثة الانهيار الجليدي، من أجل بث حديث أردوغان، قائلًا: على جانب من الشاشة يوجد التنازع من أجل البقاء في الانهيار الجليدي في فان، وفى الجانب الآخر يوجد الاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي التركية، تركت الشاشات كارثة الانهيار جانبًا، ونقلت بثًّا مباشرًا للاجتماع الجماهيري لأردوغان..سأترك التعليق للأمة.

وقال النائب السابق فى حزب الشعب الجمهوري المعارض باريش ياركاداش على حسابه الخاص بموقع تويتر: مات 33 شخصًا تحت الانهيار. والإعلام من خوفه، قسم الشاشة نصفين، ونشر البث المباشر للاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.. حسنًا، لقد فهمنا أن أردوغان وحزبه لا يشعرون بهذا الحزن.. حسنًا، وأنتم ألا تخجلون من نشر البث المباشر لهذا الاجتماع الجماهيري فى يوم مثل هذا؟.

 

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى