الأخبار

الرئيس السابق لجهاز التعمير: الدولة تسعى لربط سيناء بالوادى عبر شبكة أنفاق

أكد اللواء محمد ناصر رئيس الجهاز المركزى للتعمير السابق، أن مساحة مصر بالكامل مليون كيلو، وتمثل سيناء 60 ألف كيلو متر مربع أي حوالى 6% من إجمالى مصر، كما أنها تمثل أهمية عظمى للأمن القومى المصرى، خاصة أن أغلب المخاطر تأتى من هذا الاتجاه.

 

وقال رئيس الجهاز المركزى للتعمير السابق، في تصريحات لبرنامج مانشيت، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية رانيا هاشم، إن سيناء لابد أن تكون مؤمنة بشكل كامل عسكريا وأمنيا ، بجانب زيادة عمليات التنمية والإعمار لهذه الأرض بالسكان، وهو ما تقوم به الدولة المصرية خلال الفترة الراهنة.

 

ولفت رئيس الجهاز المركزى للتعمير السابق، إلى أن الدولة المصرية لا توفر جهدا في هذا اتجاه إعمار وتنمية سيناء منذ 2014، مشيرا إلى أن الدولة تسعى لإتمام عملية التواصل بين شرق وغرب القناة وسيناء والوادى من خلال إنشاء شبكة أنفاق، متابعا: هذا تحدى كبير للغاية سواء من حيث التكلفة أو الإمكانيات التي تحتاجها للإتمام تلك الأنفاق إلا أنه تم تنفيذ تلك الإنفاق.

وفى وقت سابق قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: “هل فيه حد مع كل احترامى وتقديرى لكل رجال الأعمال والمستثمرين مستعدين ينفقوا ويعملوا طريق أو نفق بمليارات كتير”، مشددا على أن الأمن القومى لا يقدر بمال .

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبرى، شرق قناة السويس: “جدوى الاقتصاد بتاعته ولو اتعملت محطة رسوم لا يمكن تجيب تكلفة صيانته، ولكن مهتمين أن نعمر سيناء، وتكتسب جزء من حجم السكان اللى موجود فى الدلتا والصعيد”.

 

وأكد الرئيس أنه يتابع أزمة العالقين المصريين فى دول العالم وعددهم نحو 3500 عالق، وأنه كلف الحكومة بإعادة جميع العالقين المصريين إلى بلدهم مصر”.

 

وذكر الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال افتتاح بعض المشروعات القومية فى الإسماعيلية، إن البيوت البدوية التى بنيت فى سيناء بلغت تكلفتها 6 مليارات جنيه، مشيرا إلى أن تكلفة المنزل الواحد بلغ 3 ملايين جنيه.

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى