العالم

بسبب السلاح النووي الإيراني.. مسؤول بالموساد يوجه انتقادات لاذعة لنتنياهو

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد نائب رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية «الموساد» أن وضع إسرائيل اليوم «أسوأ» مما كان عليه في ٢٠١٥، وهي السنة التي جرى فيها توقيع الاتفاقية النووية.

وقال مسؤول الموساد البارز والذي انتهت خدمته في الجهاز ويرمز له بالحرف الأبجدي الأول، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قامت بتكديس مزيد من اليورانيوم منذ أن حثت إسرائيل على إلغاء الاتفاقية النووية، فضلا عن أنها تنشر نفوذها وقوتها عبر منطقة الشرق الأوسط، وفقا لتصريحاته لصحيفة «يدعوت أحرنوت» التي نشرتها اليوم الخميس.

كما وجه انتقادات لاذعة لسياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في هذا الصدد، موضحا ان الإيرانيين يواصلون ترسيخ نفوذهم حتى هذه اللحظة دون توقف فهم يقومون بتطوير الصواريخ، بينما نعود نحن إلى حيث كنا .
يذكر أن مسؤول المخابرات تقاعد الشهر الماضي بعدما خسر في منافسته للتعيين في منصب رئيس الموساد، الذي يشغله رئيس الجهاز الحالي إيلي كوهين.

في سياق آخر، كشفت الصحيفة ذاتها عن حجم الخلافات الإسرائيلية الداخلية، كان آخرها بشأن اتهام إيران بأنها وراء تلوث الشواطئ الإسرائيلية.
وذكرت الصحفية في تقريرها اليوم الخميس إن وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية غيلا غاملئيل، اتهمت إيران بأنها وراء تلوث شواطئها على البحر المتوسط، دون وجود دليل علمي واحد، ودون التنسيق مع الأجهزة الأمنية في إسرائيل.

وأكدت الصحيفة أن الموساد والجيش الإسرائيلي لم يعلما شيئا عن اتهامات الوزيرة لإيران، بشأن تلوث الشواطئ بالقطران، وأن غيلا طرحت الأمر ولم تقدم شيئا علميا يذكر، فضلا عن أنها لم تشرك كل من الموساد والجيش الإسرائيليين في عملية التحقيق.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    183,010

  • تعافي

    141,347

  • وفيات

    10,736

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    114,986,806

  • تعافي

    90,695,683

  • وفيات

    2,549,725


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى