العالم

بكين ترفض حضور الفرقاطة الألمانية بافاريا لزيارة سواحل الصين

أعلنت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء إلغاء الزيارة التي كانت مقررة للفرقاطة الألمانية “بافاريا” لسواحل الصين وذلك بناء على رفض بكين استقبالها.

وقالت المتحدثة:” بعد فترة من التفكير، قررت الصين أن لا رغبة لديها في زيارة الفرقاطة الألمانية بافاريا، وقد أُخطرنا بهذا”.

كانت الفرقاطة غادرت ميناء فيلهلمسهافن الألماني في الثاني من أغسطس الماضي متجهة إلى منطقة المحيط الهادئ الهندي، وكانت الحكومة الألمانية أعلنت في أبريل الماضي أن هذه الخطوة ستعزز دور السياسة الأمنية في أسيا وأنها عازمة على تعزيز التعاون بالدرجة الأولى مع اليابان في هذا الشأن.

وأضافت الحكومة أنها تعتزم ربط الأهداف التي أعلنت عنها وزارة الدفاع والخاصة بـ “تأسيس نظام قائم على القواعد وتوفير طرق تجارة حرة بالإضافة إلى التعددية” بلفتة ودية ناحية الصين من خلال زيارة الفرقاطة الألمانية، وهي الزيارة التي تم الإعلان عن رفض الصين لها اليوم.

يشار إلى وجود نزاع إقليمي بين الصين ودول مجاورة في منطقة بحر الصين الجنوبي، حيث تدعي بكين سيادتها على 80% من البحر الغني بالمواد الخام والذي تمر من خلاله طرق ملاحية مهمة.

وتدعي فيتنام والفلبين وتايوان وبروناي وماليزيا أيضا سيادتها على البحر.

وكانت محكمة التحكيم الدولية في لاهاي رفضت في عام 2016 الادعاءات الصينية، لكن الصين تجاهلت هذا الحكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى