تقارير

ترامب يتعهد بـ”هزيمة الديمقراطيين” ويجدد الرهان على الجمهوريين.. الرئيس الأمريكى السابق: لا اتجاه لإنشاء حزب جديد.. ويهاجم بايدن: يريد العودة لأفغانستان..وحول إنجازاتنا العظيمة لأسوأ الكوارث..ويجب عودة المدارس

شن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، هجوما حادا على الرئيس الحالى جو بايدن، متعهدا بإعادة ترتيب صفوف الحزب الجمهوري، وسط تلميحات باعتزامه الترشح في انتخابات 2024 وهزيمة الديمقراطيين.

 

وفي أول ظهور رسمي منذ مغادرته البيت الأبيض، قال ترامب على هامش مشاركته بمؤتمر تيار المحافظين: “أنا هنا لأعلن إن مسيرتنا قد بدأت للتو ولن تنتهي، لقد مررنا بالكثير وأمريكا ستصبح ‏أقوي وأعظم من أي وقت مضي، لقد اجتمعنا اليوم للتحدث عن مستقبل بلادنا العظيمة ‏خلال السنوات الأربع المقبلة واعدكم أننى سأقاتل إلى جانبكم كما فعلت دائما”.‏

 

 

‏ونفي الرئيس السابق الشائعات التى تداولتها وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة عن إنشائه ‏لحزب جديد، وقال مؤكدا: “لا توجد أحزاب جديدة لدينا الحزب الجمهورى الرائع.. ‏سنتحد معا فى صف واحد وسنعمل لاستعادة الكونجرس .. أقف أمامكم اليوم لأعلن أن ‏الرحلة الرائعة التي بدأناها معًا منذ أربع سنوات لم تنته بعد.”‏

 

وأضاف: ” لا أحزاب جديدة ولن نقسم قواتنا، بدلاً من ذلك سنكون متحدين ‏وأقوياء كما لم يحدث من قبل”‏

وألمح ترامب خلال كلمته في مؤتمر المحافظين الى إمكانية ترشحه في ‏انتخابات الرئاسة 2024 مرة أخرى قائلا: “انا مستعد لهزيمة الديموقراطيين للمرة الثالثة‏‏.. ما رايكم في هذا؟”‏

 

وانتقد ترامب الإدارة الحالية قائلا إن الولايات المتحدة تحت إدارة بايدن شهدت ‏الشهر الأول الأكثر كارثية في ولاية أي رئيس جديد في التاريخ الحديث.‏

 

وتابع: إدارة بايدن حولت الإنجازات العظيمة إلى أسوأ الكوارث، مشيرا إلى قوانين الهجرة ‏الجديدة التي أعلنتها الإدارة الحالية.‏

 

وقال ترامب: “كنا نعلم جميعًا أن إدارة بايدن ستكون سيئة، لكن لم يتخيل أحد منا مدى ‏سوء حالهم، وإلى أي مدى سيذهبون ، جو بايدن صاحب الشهر الأول الأكثر كارثية ‏لأي رئيس في التاريخ الحديث.. سياسات الهجرة المتطرفة لبايدن ليست فقط غير شرعية، إنها غير أخلاقية، ‏بلا قلب، وهي خيانة للقيم الأساسية لأمتنا”.‏

 

وقال الرئيس الأمريكي السابق إنه يجب إعادة فتح المدارس، مشيرا إلى التأثير السلبي الناتج ‏عن تعلم الأطفال الصغار عن بعد، ودعا إلى إعادة فتح المدارس على الفور والالتزام ‏بالتدابير الاحترازية مدافعا عن العائلات الأمريكية التي لا يمكنها تحمل تكلفة الإغلاقات.‏

 

وأضاف ترامب: “عائلاتنا لا تستطيع الخروج للحياة.. في الوقت الذي يحضر فيه بايدن ‏اللاجئين إلى البلاد دون سجلات جنائية أو معلومات عنهم، أنه أمر لا يصدق”.‏

 

واتهم دونالد ترامب، جو بايدن “ببيع أطفال أمريكا لنقابات المعلمين”، ومتهمًا ‏الديمقراطيين بالفشل في فتح المدارس مع استمرار الولايات المتحدة في مكافحة جائحة ‏كورونا.‏

 

وقال ترامب: “إن الصحة العقلية والجسدية لهؤلاء الشباب تصل إلى نقطة الانهيار.. ‏عليهم الحياة بطريقة طبيعية”، ونسب الفضل في لقاح ‏Johnson & Johnson‏ الذي ‏وافقت عليه السلطات الأمريكية أمس قائلا أن إدارته حققت ما يعادل خمس سنوات من ‏الخدمات اللوجستية للقاح في خلال أشهر.‏

 

وهاجم  ترامب سياسات الرئيس الحالي جو بايدن الخارجية ، مشيرا إلى أنه يريد ‏العودة إلى ‏أفغانستان بعد نجاحات إدارته في إنهاء “حروب أمريكا التي لا نهاية لها”، ‏وانتقد البيت ‏الأبيض لرفع العقوبات عن إيران بينما تستعد واشنطن للتفاوض على اتفاق ‏نووي جديد.‏

 

قال ترامب في كلمته: “لو أجرينا انتخابات نزيهة ، لعقدنا ‏صفقة مع إيران خلال الأسبوع الأول.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى