أخبار متنوعة

تركيا تتحدى.. أردوغان يشترى سفينة جديدة للتنقيب فى المتوسط

قالت مجلة دينيزليك دارجيسي البحرية، التي تتخذ من إسطنبول مقرا لها، إن شركة البترول التركية المملوكة للدولة أضافت سفينة حفر أخرى إلى أسطولها عبر مشاركتها في مزاد.

وقالت دينيزيليك درجيزي: «تبلغ سعة حمولة سفينة الحفر التي يبلغ طولها 228 مترًا ما يقرب من 62000 طن، ويبلغ حجمها الحالي 12 مترًا، ويبلغ عمق المياه المقدر لها 3000 متر وقدرة الحفر التي تصل إلى 11400 متر».

يأتي هذا فيما أثار نشر السفن التركية للبحث عن النفط والغاز في المنطقة نزاعًا مع قبرص اليونانية في الوقت الذي دفع فيه الاتحاد الأوروبي إلى فرض العقوبات على أنقرة.

يذكر أن سفن حفر الغاز «فاتح ويافوز» تعملان داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة في قبرص (EEZ) منذ مايو الماضي، فيما أرسلت تركيا سفينتين حربيتين إلى المنطقة لمرافقة سفن الحفر.

وتصر تركيا على أن للقبارصة الأتراك الحق في الحصول على حصة من إيرادات احتياطي الغاز الطبيعي قبالة قبرص، في حين تقول الحكومة القبرصية إنه سيتم حل هذه المسألة بعد إبرام اتفاق سلام في الجزيرة المقسمة.

ووفقا لأنقرة فإن (EEZ) تتداخل جزئيًا مع الجرف القاري في تركيا.

وتم تقسيم قبرص منذ عام 1974 عندما غزت تركيا الشمال استجابةً لانقلاب قبرصي يوناني يهدف إلى توحيد الجزيرة مع اليونان.

منذ ذلك الحين، سيطرت جمهورية قبرص المعترف بها دوليًا على الثلثين الجنوبيين من الجزيرة، وجمهورية شمال قبرص التركية، التي لم تعترف بها سوى تركيا.




المصدر الأصلي للخبر www.dostor.org

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى