الرئيسية - أخبار متنوعة - تساهم في اكتشاف علاج جديد يقضي على الفيروس.. وعلماء مصر من الأفضل عالميا

تساهم في اكتشاف علاج جديد يقضي على الفيروس.. وعلماء مصر من الأفضل عالميا

وأضاف “صقر “، أن المبادرة هدفها الاول هو استخدام مهارات الشباب لإيجاد حلول تكنولوجية لمواجهة كورونا ، وخاصة بعد ما سببه وباء كورونا من أضرار اقتصادية كبرى ، في وقت قليل، موضحا أن المبادرة ستتبنى أكثر من 120  مشروعا لشباب الباحثين في مختلف المجالات البحثية، وستقدم لهم الدعم الفني والمادي، بينما يبلغ إجمالي الجوائز المقدمة 500 الف جنيه.

وأشار إلى أن باب التسجيل مفتوح حتى غد لاستقبال الأفكار والمشروعات البحثية منصة بنك الابتكار المصري التابع لأكاديمية البحث العلمى، حيث تهدف التحديات البحثية التي أطلقها بنك الابتكار إلي وجود حلول تكنولوجية لمواجهة كورونا من أجهزة تعقيم و تطبيق جديد يمكن استخدامه لمواجهة كورونا.

أوضح أن الجوائز المالية التي تقدمها الأكاديمية تقدر بـ40 الف جنيه للفائز الأول والفائز الثاني 30 ألف جنيه، الثالث 20 ألف جنيه، كما سيتم عمل عقود لتطبيق الأفكار وتحمل تكلفتها كاملة.

وفي سياق متصل أكد رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أن الأكاديمية مازالت تستقبل الباحثين الراغبين في التقدم للمنح داخل وخارج مصر عن طريق الموقع الرسمي للأكاديمية فلم تتوقف عن استقبالهم منذ بدء أزمة كورونا في مصر ، مشيرا إلى أن ما توقفت عنه هو الاختلاط المباشر بالجمهور من مؤتمرات وورش العمل والبرامج التدريبية .

وأضاف “صقر”، أن التسجيل ببرامج الأكاديمية لا زال مستمرا بينما الورش التدريبية يتم تقديمها ضمن منظومة التعليم عن بعد  بواسطة الموقع الرسمي للأكاديمية.

وتابع رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا: ” جميع برامج الأكاديمية لم تتأثر بسبب أزمة كورونا لأن التقديم بها اونلاين لذا يمكن أن نقول إن الأمور علي ما يرام فيما يخص الأكاديمية”.

وأردف “صقر”، أنه بالنسبة لمسابقات الأكاديمية لا يمكن استكمالها ولكن سيتم عمل مسابقات جديدة بعرض بعض التحديات والمشكلات ومن ثم نطلب بعض الحلول الابتكارية لحلها من خلال موقع الأكاديمية ويتم تقييم هذه الحلول ومن سيفوز على أساس علمي سيمنح جائزة وتتبنى فكرته لتنفيذها.

ومن جهته، أشاد د. سامى هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، بجهود أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في إطلاق عدة مبادرات للمشاركة فى التخلص من فيروس كورونا المستجد، التي نتج عنها دعوة جميع باحثي مصر لابتكار طرق جديدة للتغلب عليه ولتقديم 500 ألف جنيه جائزة من البحث العلمى لأفضل حلول تكنولوجية لمواجهة فيروس كورونا.

وأشار رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، الى أن لجنة التعليم قامت بجهود كبيره أيضا لاعداد قوانين تدعم البحوث والافكار، فضلا عن تبديل صندوق تمويل البحوث والمبتكرين الي “هيئة” لتسهيل عملية التموين، فالجنة تدعوا دائما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الي دعم المبتكرين والمبدعين.

وأوضح النائب، أن من ضمن 300 بحث متقدم للحصول على جائزة الـ 500 ألف جنيه من الممكن أن تظهر فكره  خلاقة الي النور تعطي الضوء الاخضر في القضاء علي فيروس كورونا  فمن المهم جدًا دعم المبتكرين والمبدعين.

ونوه رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي، أن هناك خطة قومية للبحث العلمي علي حسب المستجدات للابحاث التي لها اولويات والتى أبرزها فيروس كورونا منذ بداية ظهور الفيروس وتطوره الي مايطرئ عليه في المستقبل، إضافة الى البحث بيما يحدث في فيروسات خطيرة منذه نشاته الي تاريخه.

وتابع النائب حديثه:” بدأت الخطوات الفعلية فى البحث والي الان نواجهة فيروس كورونا وعلماء مصر من أفضل علماء العالم”.

وفى السياق ذاته، أكدت د. إليزابيث شاكر عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، على ضرورة توجيه خطة مالية لتوجيه البحث العلمي في مواجهة فيروس كورونا المستجد، معقبة:” العلماء المصريين ليسوا أقل من أي علماء”.

وأوضحت “شاكر” فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، أن البحث العلمى يحتاج الى دعم مادي كبير حتى يستطيع أن ينهض ومع ظهور فيروس كورونا اصبح الأمر ضروري جدًا لزيادة ميزانية البحث العلمي بشكل عام، معقبة:”البحث العلمى مش واحد حقه ويجب زيادة الميزانية المخصصة له”.

وأشادت عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، بجهود أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في إطلاق عدة مبادرات للمشارة فى التخلص من فيروس كورونا، التي قامت بدعوة جميع باحثي مصر لابتكار طرق جديدة للتغلب عليه ولتقديم 500 ألف جنية جائزة من البحث العلمى لأفضل حلول تكنولوجية لمواجهة فيروس كورونا.

كما أشادت ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، بجهود أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في إطلاق عدة مبادرات للمشارة فى التخلص من فيروس كورونا، التي قامت بدعوة جميع باحثي مصر لابتكار طرق جديدة للتغلب عليه ولتقديم 500 ألف جنية جائزة من البحث العلمى لأفضل حلول تكنولوجية لمواجهة فيروس كورونا.

ولفتت النائبة إلى أن هذه الجاهزة من الممكن ان تساهم فى أكتشاف علاج جديد يقضي تمامًا علي فيروس كورونا المستجد.

وقالت “نصر” فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، إن الأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا هى جهة تمويلية تقوم بواجبها تجاة البلد من اجل تسليط الضوء على أكتشاف حل مناسب لمواجهة فيروس كورونا المستجد للحفاظ على صحة المواطن وامن البلاد.

وأشارت عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان الى أن مشروعات البحث العلمى التى جاءت ضمن تفاصيل المبادرة تستهدف توزيع دعوة علي جميع المراكز البحثية والجامعات التى ترغب في تقديم مشروع اكاديمى لطرحة على لجنة متخصصة لعلاج فيروس كورونا كلًا فى تخصصة.

واكدت النائبة أهمية البحث العلمى والاهتمام به فى هذه المرحلة، لافتة الي انه طوق نجاة أمام أي أخطار.




المصدر الأصلي للخبر www.elbalad.news