المنوعات

تفاصيل مصادرة الشرطة الصينية حيوانات تباع سرا من خلال تطبيق we chat.. صور

رغم قرار حظر الاتجار فى الحيوانات البرية منذ اندلاع فيروس كورونا فى الصين، صادرت الشرطة الصينية مئات من الحيوانات المجمدة، كان يبيعها التجار عبر الانترنت من خلال تطبيق “we chat” ، حيث تجاهل الكثير منهم الحظر المفروض على تجارة الحيوانات البرية، للاعتقاد أن فيروس كورونا القاتل بدأ فى الانتشار من سوق الحيوانات البرية بمدينة ووهان.


 
الحيوانات المضبوطة (3)
 

وذكرت جريدة ديلى ميل البريطانية، أنه تم ضبط المئات من الذبائح التى يتم ترويجها على الإنترنت فى الصين، حيث قام مسئولون بوقف تلك التجارة فى المحلات لوقف واحتواء فيروس كورونا القاتل واظهرت الصور بعض الحيوانات المجمدة من بينها الصقور والسناجب.

قال المسئولين، إنهم ألقوا القبض على احدى التجار فى مدينة قوانغشي بجنوب الصين، بعد مداهمة لمنشآتها يوم الجمعة الماضى.

الحيوانات المضبوطة (1)

وأوضح التقرير، أن المرأة التي تحمل اللقب هوانج ، تقوم بعملها بشكل أساسي من خلال تطبيق  WeChat ، وهو  الأكثر شعبية في الصين.

ووجدت الشرطة جثث 250 طائرًا وثلاثة نسور وقطتي و 48 حيوانًا صغيرًا و 30 سنجابًا فى ثلاث الثلاجات، وذكرت الإعلانات أيضا أن المرأة قدمت عروض لحوم الخيول والكلاب.

الحيوانات المضبوطة (4)

وقال ضابط الشرطة تان تشونماو، أن المرأة باعت الحيوانات البرية لفترة طويلة من الزمن من خلال تطبيق  wechat، وقد انشأت مجموعة دردشة من خلالها مع عملائها من الزبائن المخلصين لها، وهى حتى الآن إنها لا تزال في الحجز مع استمرار التحقيقات.

ويشار إلى أنه تم فرض الحظر المؤقت على تجارة الحيوانات البرية منذ أكثر من أسبوع ، ولكن مازال التجار فى الأسواق بجميع أنحاء الصين يبيعونها سرا.

وكشفت التحقيقات عن وجود أكشاك في مقاطعة هوبي ، وهي نقطة الصفر للوباء ، بالإضافة إلى استمرار مقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين في تجارة القوارض البرية والثعابين والفلاحين والغزلان والغرير والأعراس.

 

 

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى