حوادث

تفاصيل وفاة ثلاثة طباخين أثناء تجهيز مائدة لافتتاح مسجد بالشرقية 

محمد الجريتلي 

لقي ثلاثة طباخين بينهم سيدة مصرعهم بسبب تعرضهم لاختناق شديد أثناء تجهيزهم مائدة طعام بمناسبة افتتاح مسجد السلام بقرية ميت ردين التابعة لمركز أبوحماد.

وأوضح السيد.ن: ترجع تفاصيل الواقعة إلى قيام أهالي القرية بإحلال وتجديد مسجد السلام وجمعوا تبرعات بلغت 250 ألفاً وقاموا بعمل الصبة المسلحة للمسجد ثم تواصلوا مع رجل أعمال سعودى لمساعدتهم فى استكمال بناء المسجد، وبعد الانتهاء من التشطيبات النهائية، تقرر افتتاح المسجد يوم السبت الموافق 20 مارس 2021 بدلاً من الجمعة لانشغال رجل الأعمال السعودى بأعمال أخرى، وقد أحضر أحد القائمين على بناء المسجد ويدعي السيد جاب الله (مدرس) وثلاثة طباخين من كفر الجنيدى التابعة لمركز ديرب نجم وهم: أم محمد محمد عطية 52 سنة، والسيد عبدالرازق45، ووائل محمد محمود37 عامًا للقيام بتجهيز مائدة طعام لضيوف الافتتاح.

اقرأ أيضا| القبض على تشكيل عصابي تخصص في تقليد العملة بالشرقية

وأضاف سليمان .ح: حضر الطباخون فى تمام الساعة 8 مساء الجمعة ومعهم أدوات العمل، وقاموا بوضع حلة بها ماء على الموقد لاستخدامها فى أعمال الطهي، وقام اثنان منهم بالاستراحة والنوم لمدة ساعتين استعدادًا للتجهيز للمائدة فى الساعات المتأخرة من الليل وتركوا واحدًا يتابع الماء وتجهيز بعض الأعمال، ولكن أخذته سنة من النوم، وسرعان ما أدى ارتفاع درجة حرارة الماء نتيجة تسخينها لزيادة بخار الماء بالغرفة المغلقة مما أدى لنقص الأكسجين بالغرفة ليلقوا حتفهم جميعًا نتيجة الاختناق، وفى تمام الساعة 2 صباح يوم السبت الموافق 20 مارس طرق صاحب المنزل الغرفة فلم يرد عليه فأبلغ الشرطة وبعد فحص مسؤول الصحة الحالات الثلاثة أكد وفاتهم فى الحال نتيجة الاختناق.

وقام مركز شرطة أبوحماد على الفور بالانتقال لقرية ميت ردين وحرر محضر بالواقعة وبعد العرض على النيابة قررت التصريح بدفن الجثامين الثلاثة وذلك لعدم وجود شبهة جنائية.

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطاراً من مستشفى أبوحماد المركزى بوصول 3 طباخين تتراوح أعمارهم ما بين 37  و52 عاماً مصابين بهبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية وأنهم لفظوا أنفاسهم. 

فتوصلت التحريات التى أشرف عليها اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث، وباشرها الرائد محمد درويش، رئيس مباحث مركز أبو حماد، إلى أن المجنى عليهم قاموا بوضع إناء ممتلئ بالمياه على موقد غاز وأثناء ذلك غلبهم النعاس فأصيبوا باختناق نتيجة احتراق الأكسجين بالغرفة المغلقة وأنه لا توجد شبهة جنائية.

قررت نيابة أبوحماد العامة بإشراف المستشار محمد الجمل المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية بالتصريح بدفن الجثامين الثلاثة وذلك لعدم وجود شبهة جنائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى