حوادث

جمعية جديدة للمثليين والمتحولين جنسيًا في عاصمة أردوغان

في ظل دعم أردوغان والنظام التركي، للمثلية الجنسية، أسست تركيا جمعية جديدة في العاصمة التركية أنقرة، للدفاع عن المثليين الجنسيين والمتحولين جنسيًا تحت مسمى 17 مايو

يأتي اسم الجمعية «17 مايو» نسبة إلى يوم 17 مايو 1990، الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية حذف المثلية الجنسية من قائمة الأمراض النفسية، وذكر موقع تركيا الآن في فيديو له أن الجمعية تهدف إلى تعزيز مجتمع ونشاط المثليين الجنسيين والمتحولين جنسيًا ضد الضغوط المتزايدة ضدهم، كما يتألف مؤسسو الجمعية بشكل أساسي من نشطاء مثلي الجنس ومحترفين يعملون في هذا المجال.

 

https://www.youtube.com/watch?v=kdOUGwxA3xg

وتشير بعض التقارير إلى أن عدد النساء اللاتي يمارسن الدعارة شهد زيادة 1680%، خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية، وتمارس الدعارة في تركيا بشكل قانوني، وفقا للمادة 227 من قانون رقم 5237، والذي يبيح مزاولة مهنة الدعارة وفتح بيوت الدعارة، ويصل عدد العاملين بها إلى 300 ألف شخص.

وتم تقنين الدعارة في تركيا بموجب قانون جنائي أعدته حكومة حزب العدالة والتنمية وصدق عليه البرلمان في 26 سبتمبر عام 2004 ودخل حيز التنفيذ في الأول من يونيو عام 2005.

ووفقا لأحدث الأرقام فإن تركيا تضم حوالي 15 ألف بيت دعارة مرخص، فضلا عن البيوت غير المرخصة، وتدر تجارة الجنس على تركيا 4 مليارات دولار سنويا، حيث تحتل المرتبة العاشرة حول العالم في هذه التجارة، وتأتي مدن اسطنبول وأزمير وأنقرة، في مقدمة المدن التي تنتشر فيها تجارة الجنس، وتنتشر في تركيا كذلك نوادي التعري.

 

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى