فن وثقافة

خبر ابيض | أحمد عبدالعزيز عن يوسف شعبان : سلامة فراويلة هيفضل عايش ولن ننسي له دوره في إنقاذ النقابة

/11251/أحمد-عبدالعزيز-عن-يوسف-شعبان–سلامة-فراويلة-هيفضل-عايش-ولن-ننسي-له-دوره-في-إنقاذ-النقابة


08:14 PM – الأحد 28 فبراير 2021

أحمد عبدالعزيز – يوسف شعبان

رحل صباح اليوم الأحد، عملاق من عمالقة السينما المصرية، وأحد أبرز صناع دراما رمضان على مدار العديد من السنوات، إنه الفنان القدير يوسف شعبان، الذى رحل بعد صراع مع فيروس كورونا تاركاً سيرة عطرة لدى كل من عمل معه.

 

وقد حرص أحمد عبدالعزيز على نعى الراحل، والحديث عنه، من خلال تصريح خاص لـ خبر أبيض قائلاً : خبر صادم ومؤلم وخسارة كبيرة لا تعوض، وهذا ليس كلاماً مرسلاً بل حقاً، فقد كان عاموداً أساسياً من أعمدة الفن المصري، لي معه ذكريات كثيرة في العديد من الأعمال، منها المال والبنون والسيرة الهلالية ودموع في حضن الجبل وذئاب الجبل وغيرها.

 

وتابع : الراحل لم يكن فقط أستاذاً وزميلاً بل كان صديقاً وبيننا حب متبادل، كان صاحب خبرة كبيرة جداً ويتمتع بخفة ظل وخفة روح في العمل، كان مبهجاً أينما حل.

 

وأضاف عبدالعزيز : أصبحنا نفقد كل يوم أحد نجومنا العظماء، وكل منهم ثروة ورواد نودعهم الواحد تلو الآخر، وهم من الصعب تكرارهم وتعويضهم، فيوسف شعبان أيقونة من أيقونات الفن المصري، وهو بالفعل صانع دراما رمضان ولا ننسى دوره في رأفت الهجان، محسن بيه، ضابط المخابرات المصري الذي لعبه ببراعة وبطريقة السهل الممتنع، وهو عمل تاريخي لا ينسى.

 

وواصل حديثه لنا ليقول : أيضاً دوره في المال والبنون، بشخصية سلامة فراويلة، والتى تعد علامة أيضاً من علاماته وأعتقد إنها من الشخصيات التي ستجعله حياً في قلوب محبيه، ولو ذكرنا كل عمل من أعماله فسنحتاج وقتا طويلا، حتى في السينما المصرية، منذ فيلم زقاق المدق ومعبودة الجماهير، ستجد تجاربه غاية في اللطف، هذا غير تجاربه في المسرح، جميعها لا تنسى.

 

وعن دور يوسف شعبان في إنقاذ نقابة الممثلين اختتم عبدالعزيز : أنقذ الراحل نقابة الممثلين حين ترأسها في فترة مهمة من تاريخ تأسيس النقابة، وكانت وقتها مديونة بمبالغ كبيرة واستطاع توفيق الأوضاع وأنقذها من السقوط، وما فعله تقوم عليه النقابة حتى الآن، فقد دشن قاعدة تقف عليها النقابة حتى اليوم.

 

 

/11251/أحمد-عبدالعزيز-عن-يوسف-شعبان–سلامة-فراويلة-هيفضل-عايش-ولن-ننسي-له-دوره-في-إنقاذ-النقابة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى