العالم

دول أوروبية تفرض قيودا جديدة للتصدي للموجة الثانية من كورونا


04:59 م


الإثنين 26 أكتوبر 2020

بروكسل – (د ب أ):

فرضت العديد من الدول الأوروبية من بينها بلجيكا والدنمارك وإيطاليا وسلوفينيا قواعدا جديدة اليوم الاثنين في محاولة لمنع الموجة الثانية من إصابات كورونا من الضغط على مرافق الصحة العامة.

فقد أمرت الحكومة البلجيكية كل الحانات والمقاهي والمطاعم بالغلق وفرضت حظر تجوال ليلي بدءا من اليوم الاثنين. وأصبح العمل من المنزل إلزاميا إذا أمكن.

وفي إيطاليا، حيث ارتفعت الإصابات اليومية لأكثر من 20 ألف للمرة الأولى أمس الأحد، أمر رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بغلق الحانات والمطاعم من السادسة مساء (1700 بتوقيت جرينتش).

وتشمل القيود أيضا غلق صالات الألعاب الرياضية وحمامات السباحة ودور العرض والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية وحظر شامل على وجود الجماهير في استادات كرة القدم وبدء فصول عبر الإنترنت لـ75 بالمئة على الأقل لطلاب المرحلة الثانوية.

وبحسب أحدث تقييمات المخاطر من المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن أغلب الدول في المنطقة مصنفة حاليا على أنها تمر بوضع وبائي مثير لقلق شديد.

وأضاف المركز أن الضغط على قطاع الرعاية الصحية والأثر على معدل الوفيات أصبح “جليا بشكل متزايد”.

كما تعمل سلوفينيا على توسيع جهودها لاحتواء الفيروس بفرض حظر على السفر بين البلديات، حسبما ذكرت وكالة “اس تي ايه ” اليوم .

وقالت الحكومة السلوفينية إن الإجراء سوف يستمر لأسبوع على الأقل عبر البلاد بأكملها.

ودخل الحظر الذي فرضته الدنمارك على مبيعات الكحول في المساء حيز التنفيذ اليوم ، كما قلصت الحد الأقصى للتجمعات العامة لتفادي حدوث زيادة حادة في الإصابات بفيروس كورونا.

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى