فن وثقافة

ذكرى ميلاد سعاد نصر.. تزوجت مرتين واكتشفها هذا الفنان

حلت أمس الخميس 12 مارس، ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة سعاد نصر التي توفيت عام 2007، عقب إجراءها عملية شفت للدهون في أحد المستشفيات، لتدخل في غيبوبة بعد إعطاءها جرعة مخدر، تمهيداً لإجراء عملية ونتج عنها حالة غيبوبة كاملة استمرت عام كامل، ثم توفيت عن عمر يناهز 53 عامًا.

 

اكتشفها الفنان كرم مطاوع، حيث وجد فيها فنانة كوميدية، على عكس ما كانت تعتقد أنها لا تصلح إلا للتراجيديات، بعد أن قدمت مشهد تراجيدي في قصة «ياسين وبهية»، خلال مشروع تخرجها، الذي أعلن مولدها كفنانة تستطيع الأداء بشكل محترف.

 

وولدت سعاد نصر في 12 مارس 1953، في حي شبرا، تزوجت مرتين على مدار حياتها، الأولى كانت من الفنان أحمد عبد الوارث، وأنجبت منه “طارق وفيروز”، إلا أن هذه الزيجة انتهت بعدما أدرك الطرفان أنهما مختلفان في الطباع، والثانية كانت من مهندس البترول “محمد عبد المنعم” الذي أكملت معه مشوار حياتها.

 

بدأت عملها السينمائي في عام 1982، من خلال مشاركتها في فيلم “الغيرة القاتلة”، توالت بعدها أدوارها السينمائية التي كان من أبرزها دورها في فيلم “هنا القاهرة”، الذي وضعها في قالب نجمات الكوميديا في مصر، من خلال أدائها البسيط لشخصية الصعيدية التي تأتي برفقة زوجها لزيارة القاهرة.

 

عادت بعد حنينها للكوميديا من خلال مشاركتها النجم محمد صبحي، في عملين من أنجح المسلسلات التلفزيونية الكوميدية، وهما “رحلة المليون”، و”يوميات ونيس” الذي قدمه في منتصف تسعينات القرن العشرين بأجزائه الخمسة، في فترة التسعينات.

 

ركزت نصر على المسرح، فشاركت في العديد من البطولات المسرحية على رأسهم “الهمجي” مع الفنان محمد صبحي، وتميزت في آخر حياتها بتقديم عدد من الأعمال على شاشة التلفزيون، منها “الليل وآخره” و”مشوار امرأة” و”أحلام عادية”.

 

عانت سعاد نصر، من الوزن الزائد قليلاً في آخر أعمالها الفنية، فقررت الخضوع لعملية “شفط دهون”، في إحدى مستشفيات القاهرة، ولكنها أدت إلى دخولها في غيبوبة تامة لمدة عام، بعد إعطاءها جرعة مخدر أودت بحياتها وتوفيت في 5 يناير 2007.
 




المصدر الأصلي للخبر akhbarelyom.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى