العالم

«رغم معاناة الاقتصاد».. أردوغان يجمع 11 مليار ليرة من جيوب الأتراك

لازال وزير المالية التركي بيرات البيرق صهر الرئيس التركي أردوغان يفرض نظاما اقتصاديا فاشل – بحسب آخر استطلاعات الرأي – على الشعب التركي، الذي يعاني في الأساس بسبب انهيار الليرة وارتفاع معدلات البطالة.

وكشفت أحدث التقارير التي نشرها موقع «تركيا الآن» عن وزارة المالية جمعت قرابة الـ11 مليار و48 مليون ليرة من جيوب الأتراك خلال الفترة الماضية عبر زيادة الغرامات وفرض الضرائب.

وأشارت الصحيفة عن الـ11 مليار ليرة هي قيمة الأموال التي تم جمعها في 9 أشهر فقط، لافتة إلى التوقعات أن تصل قيمة الأموال بنهاية عام 2020 14.4 مليار ليرة، وذلك بحسب صحيفة « بولد ميديا».

ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم النظام الاقتصادي التركي الذي يعاني لجأ وزير المالية بيرات البيرق لرفع قيمة الغرامات، والمخالفات المرورية والمخالفات الضريبية لسد عجز الميزانية.

وكانت صحيفة «بيرجون» التركية حذرت من أن وزير المالية التركي تسبب في إفلاس خزانة البلاد بسبب الإجراءات الاقتصادية الخاطئة التي يتبعها.

وتابعت الصحية أن تركيا الآن مضطرة لسداد 602 مليار ليرة على مدار السنوات الثلاثة المقبلة، وهي مقدار الفوائد على الأموال التي اقترضتها البلاد محليا، وذلك بعدما زاد البرنامج الاقتصادي الذي وضعه البيرق في انهيار البلاد أكثر بدلا من إنقاذها.

 

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى