الأخبار

سد النهضة.. السودان: معرضون لتهديد كبير وقريب إذا اتخذت إثيوبيا إجراءات أحادية




هديل هلال


نشر في:
الأربعاء 3 مارس 2021 – 9:55 م
| آخر تحديث:
الأربعاء 3 مارس 2021 – 9:55 م

قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن الخرطوم معرضة لتهديد كبير وقريب، إذا قررت إثيوبيا اتخاذ إجراءات أحادية دون التوصل لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة، قائلة إن بلادها تعمل بصورة جادة لعودة الإثيوبيين للتفاوض والتوقف عن أية إجراءات أحادية.

وأضافت المهدي، خلال تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأربعاء، أن الاجتماع التشاوري المغلق لوزراء خارجية العرب، تضمن الحديث عن خطورة الوضع والتطورات بملف سد النهضة، لافتة إلى مطالبة مصر والسودان من بقية الدول العربية التفهم والدعم بمعرفة ما يدور بالملف.

وأشارت إلى محاولة الاجتهاد عن طريق الطرق الدبلوماسية والتخاطب والتواصل المباشر مع الدول الإفريقية لشرح الملف وخطورته، وخاصة في ظل الوساطة بين الدول الثلاثة التي تقودها الكونغو، بوصفها رئيس الاتحاد الإفريقي.

وعن الدورة 155 لمجلس جامعة الدول العربية اليوم، ذكرت وزيرة الخارجية السودانية، أن هناك العديد من المفاهيم والطرق تحتاج معالجة كإصلاح وتطوير الجامعة، مشيدة بوضع الأمين العام السفير أحمد أبو الغيط، الملف ضمن أولوياته خلال الفترة المقبلة.

وتطرقت بالحديث إلى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى السودان الأسبوع المقبل، قائلة إن بلادها تنتظر الزيارة وتعد لها بصورة مشتركة مع كل الأجهزة في السودان.

وأعربت المهدي، عن فخرها بالزيارة، فضلًا عن تعهدها بأن تكون ناجحة، معلقة: «تحولنا من خانة إبداء المشاعر الطيبة إلى خانة الفعل المثمر لتعزيز الخير بين الشعبين»، بحسب وصفها.

وأجرى وزراء الخارجية العرب اجتماعا تشاوريا مغلقا، اليوم الأربعاء، بمشاركة الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط؛ وذلك قبيل انطلاق الدورة (155) لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وأتى الاجتماع التشاوري المغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف بشأن القضايا المدرجة على جدول أعمال الدورة الجديدة لمجلس الجامعة العربية.

وناقش المجلس تعيين الأمين العام لجامعة الدول العربية، وإعداد مشروع جدول أعمال القمة العربية العادية المقبلة في دورتها (31)، المقرر عقدها في الجزائر إلى جانب عدد من قضايا العمل العربي المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية وحقوق الإنسان والشؤون المالية والإدارية.

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى