العالم

«شقاوة».. حلق شعر زوجته وأجبرها على التسول.. والنيابة المصرية أحالته للجنايات – سياسة – منوعات عالمية

أمر النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، الثلاثاء، بإحالة المتهم الشهير بـ«محمد شقاوة» إلى محكمة جنايات الإسكندرية، لمحاكمته في واقعة تعذيب زوجته واحتجازها وإجبارها على التسول هي وأبنائه.

ووفقا لقائمة أدلة الثبوت في القضية ، وجهت النيابة للمتهم شقاوة تهم الاحتجاز والتعذيب والاتجار بالبشر والضرب والإصابة حسب صحيفة المصري اليوم.

وكانت نيابة محرم بك بالأسكندرية ، قد باشرت التحقيق في الواقعة، وقالت المجنى عليها شيماء السيد، 36 سنة، إن قصتها بدأت منذ 15 سنة عندما انفصلت عن زوجها الأول وارتبطت بزوجها الحالى «شقاوة»، وأوضحت في التحقيقات أنها توسمت فيه الخير في بناء أسرة وتربية طفلها ثمرة زواجها الأول.

وأضافت شيماء أن زوجها كان يمتلك سيارة تاكسي وأنجبت منه 5 أطفال، ثم اكتشفت أنه مدمن مخدرات وكحوليات، وبدأ في الاعتداء عليها بالضرب، ثم بدد كل ممتلكاته وباع شقة الزوجية، وانتقلوا للعيش في شقة «قانون جديد» ثم باع السيارة الأجرة.

وتابعت: الأمور تطورت خلال الخمس سنوات الأخيرة حيث بدأ زوجها يزيد من حدة ضربها والاعتداء عليها هي وأطفالها، ثم أجبرها على التسول لتوفير ثمن المخدرات، وعندما رفضت في بادئ الأمر تعدى عليها وعذبها وهددها بالقتل، وقال: «إنت وعيالك تنزلوا الشارع أنا محتاج فلوس».

وأوضحت: «كان يضربني أنا وأولادي اللي خلفتهم منه وعددهم 5، عشان ننزل نتسول عشان نجيبله السجائر ويعرف هو كمان يجيب مخدرات اللي كان متعود عليها، وأنا خريجة معهد فني، لكن كنت مجبرة مع أولادي على التسول عشان نوفر فلوس الحاجة اللي هو عايزها».

وأشارت شيماء إلى أنها قضت آخر 5 سنوات في تعذيب لا ينتهي، بدأ بالضرب ثم التعدى عليها بالأسلحة البيضاء والآلات الحادة وإحداث الكثير من الجروح بجسدها، لافتة إلى أن الأمور تطورت بعد عيد الأضحى ووصلت ذروتها، بعد أن مزق شعر رأسها ثم حلقه «زيرو» ولم يكتفِ بذلك بل جردها من ملابسها وضربها وتبول على وجهها.

وأكدت أن الزوج احتجزها بالشقة التي حولها إلى سلخانة تعذيب حتى تمكنت والدتها من إبلاغ الشرطة التي نجحت في تحريرها والقبض على الزوج وتحرير محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة العامة.

ووفقا لتحقيقات النيابة العامة، نجحت الشرطة في تحرير الزوجة من الشقة سكنها بشارع الصفا والمروة بمنطقة عزبة الصبحية دائرة قسم شرطة محرم بك وألقى القبض على الزوج، كما تم تحريز بعض الآلات المستخدمة في عملية التعذيب.

وأمرت النيابة بحبس الزوج بتهمة الاتجار بالبشر، واستمعت النيابة إلى أقوال المجنى عليها وتسلمت تقرير الطب الشرعى الخاص بتوقيع الكشف الطبى على المجنى عليها.

وأكد التقرير «أن الجروح الموصوفة بجسد المجنى عليها جائز حدوثها وفقا لروايتها».

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى