فن وثقافة

صابر الرباعى المهاجر التونسى إلى الأراضى المصرية للالتحاق بالإذاعة

يحتفل اليوم الجمعة، المطرب التونسى صابر الرباعى بعيد ميلاده، والذى يعد واحدا من نجوم الغناء في الوطن العربى الذين استطاعوا التميز من خلال أغنياته التى أثرت فى عدد كبير من جمهوره، واستطاع وضع بصمة فى عالم الغناء فى وقت قصيرا جدا بسبب تنوع أغنياته واتسامها بالرومانسية والشجن إضافة الى صوته العذب الي يحبه جمهوره وينتظر كل فترة جديده سواء البومات أو أغنيات منفردة.

 

ولد صابر الرباعى في مدينة صفاقس بتونس، وترجع موهبته الفنية بعد تعلمه الغناء من والدته كما تعلم العزف على العود من والده، وبعدما أتقن الغناء من خلال بعض التجارب ، شارك بعدها ببرنامج نادي المواهب وغنى أغنية تونسية بعنوان خليك “آه يا ليل” وحصل على المركز الأول، وقرر دراسة الموسيقى لينمي موهبته، فدرس في المعهد العالي للفنون في تونس سبعة سنوات اختصاص عود بجانب إجادته لآلة الكمان .

 

سافر إلى مصر ودخل امتحان الإذاعة المصرية وكانت اللجنة تتكون من ملحنين أمثال، حلمي بكر و صلاح الشرنوبي و سيد مكاوي وكان يغني وهو مغمض العينين وعندما انتهى وفتح عينيه وجد الجميع يصفق ويبكي.

 

حصل صابر على العديد من الجوائز أهمها، الميكرفون الذهبي 1997 عن أغنية صرخة، جائزة أفضل مطرب عربي في لبنان 2004 عن ألبوم أتحدى العالم ، جائزة أفضل مطرب عربي في لبنان 2006 عن ألبوم أجمل نساء الدنيا ، جائزة أفضل مطرب عربي في الموريكس دور 2012 عن البوم صابر 2011، جائزة أفضل مطرب عربي في مهرجان بياف 2015 .

 

ونستعرض اليوم أبرز أغانى صابر الرباعى التى تركت بصمة فى أذهان جمهوره وحققت نجاح الفنى

 

أجمل نساء الدنيا

 

اتحدى العالم

 

خلص تارك

 

عزة نفسى

 

برشا برشا

 

سيدى منصور


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى