المنوعات

عصاية المقشة هى الحل.. كيف تعاملت مراكز التجميل مع فيروس كورونا؟

حالة من الزعر انتابت العالم بعد انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي دفع عدد كبير من أصحاب المهن التي تتطلب تعاملًا مباشرة مع العملاء إلى البحث عن طرق أكثر أمانًا يمكنهم من خلالها القام بوظيفتهم على أكمل وجه، وتجنب العدوى في نفس الوقت، ولأن مراكز التجميل من أكثر الأماكن التي تردد عليها السيدات بشكل دوري، فلجأ بعضها لعدة حيل للتعامل معهن دون خوف.

لجأ مصفف شعر “كوافير” في بلدة ARADEO التي تقع في جنوب إيطاليا إلى حيلة ذكية تساعده على تصفيف شعر إحدى السيدات عن بعد دون الحاجة للاقتراب منها كالمعتاد، حيث استعان بقطعتين طويلتين من الخشب يبدو أنها كانت مخصصة لـ “ممسحة للأرضيات” واستخدم شريط لاصق في تثبيت السيشوار على إحداها والفرشاة على الأخرى، وارتدى كمامة طبية على وجهه لحماية أفضلن وشرع في تصفيف شعر السيدة ببراعة شديدة، ذلك الفيديو الذى انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتفاعل معه العديد من الأشخاص حول العالم.

ولأن الأمر لا يقتصر على تصفيف الشعر فقط، بل هناك مهمة أكثر صعوبة في التعامل داخل صالونات التجميل تتمثل في وضع المكياج على البشرة، تلك التي تتطلب التواجد في مسافة قريبة من الفتاة أو السيدة التي ترغب في وضع المكياج لها، فقد واجه الميكب ارتست أو خبراء التجميل تلك المهمة الصعبة بنشف الطريقة السابقة، ولكن ارتدى فنان المكياج بذلة واقية وماسك طبي لحماية نفسه من العدوى، واستخدم عصا طويلة لوضع المكياج على وجه السيدة.

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى