اقتصاد

عضو بـالغرفة الهندسية: حياة كريمة انقاذ للقرى وفرصة مهمة للصناعة المحلية

أكد محمود محسن عضو الغرفة الهندسية، أن مبادرة حياة كريمة لتطوير القرى الأكثر احتياجاً تعتبر فرصة كبيرة للقطاع الصناعى خاصة القطاعات المشاركة ضمن المبادرة ومنها القطاع الهندسى الذى يشارك بأكثر من 150 شركة فى هذه المبادرة حتى الآن.

 

وأضاف محسن، أن استغلال هذه الفرصة لزيادة المشاركة بالخامات والمنتجات المصنعة فى مصر، لتطوير القرى من كافة القطاعات الإنتاجية والصناعية التى يمكن أن تشترك بهذه المبادرة سيمثل انعكاس إيجابى على هذه القطاعات.

 

وأشار فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، إلى أن هناك مكاسب بالجملة لمبادرة حياة كريمة لتطوير 4500 قرية على مستوى الجمهورية، فبخلاف أنها ستخدم أكثر من 58 مليون مواطن يعيشون فى القرى والتوابع، لكن المبادرة لها شق إيجابى آخر يرتبط بتنمية وتطوير القطاع الصناعى، لأن المبادرة ستعتمد على خامات ومواد سيتم تصنيعها في مصر، وهو ما سيؤدى إلى انتعاش المصانع المصرية، وزيادة حركة مبيعاتها.

 

وأكد أن هناك فرصة كبيرة تتمثل فى الحاجة سنويًا لمستلزمات الإحلال والتجديد، وإتمام عمليات الصيانة للمشروعات التى يتم تنفيذها، كل هذا سيكون له مردود إيجابى على الصناعة المصرية وزيادة مبيعات المصانع ومن ثم زيادة الناتج الإجمالى للصناعة وهكذا تكون المبادرة له مردود كبير فى أكثر من جهة خلال السنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى