حوادث

على الطريقة السينمائية.. القصة الكاملة لضبط 3 هاربين من «الإعدام»

المتهمون نقبوا الجدران وعطلوا كاميرات التصوير

الأمن ينجح في ضبط تاجر المخدرات والسلاح في طنطا وقاتلى محفظة القرآن والطفل بمصنع طوب مهجور بزفتي

 

علي طريقة أفلام السينما وفي أقل من 72 ساعة، نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، في القبض على المتهين الثلاثة الهاربين من سجن طنطا العمومي، حيث تم ضبط المتهم الأول مساء الأربعاء، أثناء اختبائه بشقة بمنطقة سيجر بطنطا، كما تم ضبط المتهمين الآخرين بمصنع طوب مهجور بزفتي.

 

اقرأ أيضا|«أمن الغربية» يلاحق 3 متهمين هاربين من داخل سجن طنطا العمومي 

 

وأكدت مصادر أمنية أن المتهم الأول «م . م»، وردت معلومات بتواجده داخل شقة شقيقته السكنية بمنطقة سيجر بطنطا، وتم إعداد مأمورية مكبرة استهدفت المتهم وأسفرت عن ضبطه، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة فيما كثفت الأجهزة الأمنية جهودها للقبض على المتهمين الآخرين وبعد تأكدها من وجودهما بمصنع طوب مهجور بزفتي تم استهدافهما والقبض عليهما بالمصنع المهجور بقرية كفر سنباط مركز زفتي فجر الخميس.

واكد شهود من القرية المذكورة ان المصنع المهجور الذي تم القبض علي المتهمين به خاص بشبانه الوحش وهو مهجور منذ سنتين تقريبا نظرا لتوقف نشاطه وكان يختبيء به المتهمان في حجرة الحرق اعلي المصنع.

وأضاف شهود العيان ان احد المتهمين ويدعي رضا عوض عبدالوهاب علي من قرية حانوت المجاورة لقريتهم قام منذ سنين تقريبا بقتل طفل يدعي براء احمد السباعي وقام بالقاء جثته بفرن حريق الطوب بمصنع جمال عياد بعد مساومة والده علي دفع فدية ولما رفض والد الطفل نفذ جريمتة.

اما المتهم الثالث الذي كان مصاحبا للمدعو رضا فيدعي شعبان محمد جاد وقام بقتل محفظة قرآن كريم وهي حامل من اجل سرقة مشغولاتها الذهبية.

كان المتهمون الثلاثة قد تمكنوا من تنقيب جدران السجن طوال 3 أشهر الماضيه – علي طرقة – فيلم حسن الهلالي – بعدما عطلوا كاميرا المراقبه وفروا هاربين عبر أسوار وأسطح المنازل المجاوره للسجن طنطا العمومي وفي الساعة الثانية صباح الاحد الماضي في فتره التراخي الأمني لأفراد وقوات الشرطة والذي يبعد مقره نحو 200 متر من مقر مبني مساعد وزير الداخلية لقطاع وسط الدلتا فروا هاربين.

وتعود احداث الواقعة حينما تلقي اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية تلقي إخطارا من اللواء محمد عمران مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من المشرف العام بالسجن طنطا العمومي حول هروب السجناء الثلاثه في ظروف غامضه من داخل أسوار السجن المذكور .

في المقابل انتقل القيادات الأمنية وعلي رأسهم مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون واللواء محمود حسن مساعد وزير الداخليه لقطاع وسط الدلتا واللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية للوقوف علي تطورات واقعة هروب السجناء الثلاثة .

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق .

وافادت مصادر امنية بمديرية أمن الغربية صدور تعليمات من وزير الداخليه بالتحقيق الفوري مع مأمور سجن طنطا العموم ومدير مباحث السجن والخدمات المرافقه لهم خلال فتره التراخي الأمني بالسجن والتي تسببت في هروب 3 سجناء متهمين في قضايا بالأعدام والمؤبد .

ووجه المحامي العام لنيابات غرب طنطا بمحافظة الغربية بضرورة تفريغ كاميرات المراقبه والتأكد من واقعه تنقيب جدران السجن والفرار من خلال التسلل عبر أسطح وأسوار المساكن المجاورة .

 

في ذات السياق شدد المحامي العام علي ضرورة استدعاء مسئولي الخدمات الأمنيه والتاكد من توقيت واقعه الهروب الجماعي ووجود شبهات في التراخي الأمني من عدمه وسماع اقوال شهود العيان من ساكني المنازل المجاورة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى