تقارير

عمرو سعد يقاضى السبكى بسبب عدم حصوله على أجره عن أفلام “حملة فرعون وريجاتا”.. الفنان يؤكد: لم أحصل على حقى منذ فيلم “حديد” والأفلام الأخرى.. ويطالب بخبير لحساب صافى الإيرادات.. والمحكمة الاقتصادية: 3 مارس الحكم

قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، حجز الدعوى المرفوعة من الفنان عمرو سعد، ضد المنتج السينمائى محمد السبكى، بسبب عدم سداد أجره المستحق فى فيلمى “حملة فرعون، وفيلم ريجاتا”، لجلسة 3 مارس للحكم.

 

 

وأوضحت القضية رقم 955 لسنة 11 قضائية، أن الفنان عمرو سعد على سيد الشهير ” عمرو سعد”، أقام دعواه القضائية ضد شركة “السبكى” للإنتاج الفنى، بسبب عدم الحصول على مستحقاته عن فيلمى “حملة فرعون، وريجايتا”.

 

 

وطالب الفنان خلال الدعوى بندب خبير محاسبي لبيان حساب صافى الإيرادات لكل من فيلم “ريجاتا، وفيلم حملة فرعون”، من إنتاج المعلن إليه الأول، وتحديد حصته منها، كما طالب بالزامهم بتقديم عقد الطالب معهم ببطولة فيلم “حديد” وإلزامه بسداد المتبقي من أجر الطالب عن الفيلم، مع الفوائد التجارية محسوبة وفقا لأعلى سعر فأئدة دائنة معلن من البنك المركزى المصري، من تاريح الاستحقاق حتى تمام السداد، والزام المعلن إليهم بالمصاريف والأتعاب.

 

 

وتداولت جلسات المحاكمة، وقدم محامى الفنان حافظة مستندات تثبت حقوقه القانونية، فيما قدم محامى المدعى عليه حافظة مستندات تفيد حفظ حقوقهم بالدعوى.

كان رفع الفنان عمرو سعد، دعوى قضائية ضد المنتج السينمائي محمد السبكي، وذلك في المحكمة الاقتصادية استئناف.

 

 

وجاءت تفاصيل الدعوى القضائية “إن عمرو سعد قد شارك من قبل في ثلاثة أفلام مع المنتج محمد السبكي، وهى “حديد، وريجاتا” ومؤخرا فيلم “حملة فرعون”، ولم يتقاضَ أجره كاملا حتى الآن مقابل المشاركة في هذه الأفلام، كما أن فيلم “حديد”، الذي شارك فيه عام 2014 لم يتقاضَ عنه سوى 10% من أجره ويتبقى له 90% من مستحقاته حتى الآن، وأن فيلم “ريجاتا”، الذي طرح في عام 2015، و”حملة فرعون” الذي طرح هذا العام، يعتبر عمرو سعد شريكًا في الفيلمين بصافي إيراد 33%، ولم يحصل على حقوقه المادية حتى الآن.

 

 

وكان تقدم الفنان عمرو سعد بشكوى رسمية إلى نقابة المهن التمثيلية ضد المنتج محمد السبكي، وقام بإنذاره أكثر من مرة ولكنه لم يقم بالرد على هذا الإنذار، لذلك قام باللجوء إلى القضاء.

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى