فن وثقافة

عمرو عابدين ينعى عزت العلايلي: عمره ما فوت واجب أبدًا.. وكريم لأقصى درجة

لاقتراحات اماكن الخروج

كشف المخرج عمرو عابدين عن موقف قام به الفنان الراحل عزت العلايلي يكشف عن طيبته ودماثة خلقه.

عمرو عابدين وعزت العلايلي خلال تصوير “وعادت القلوب”

وحكى «عابدين» ناعيًا «العلايلي»، عبر حسابه على موقع «فيسبوك»: «النجم الكبير عزت العلايلي.. حزنت كثيرا لرحيلك.. كنت لي نعم الأب ومثال للفنان الكبير الذي يحترم نفسه وجمهوره.. تعلمت منك الكثير وتركت داخلي الكثير.. ولن أنسى اتصالك الدائم بي.. أفتقدك وأدعو لك بالرحمة».

عمرو عابدين وعزت العلايلي

وتابع المخرج عمرو عابدين: «كنت طالبا صغيرا أدرس السينما.. وكنا نذهب للاستديوهات لنتمرن وتزيد خبرتنا.. ورأيت هذا الرجل دمث الخلق أول مرة وهو يصور فيلمه (المواطن مصري) مع عمر الشريف إخراج الأستاذ صلاح أبوسيف.. ومرت السنين.. وأخرجت فوازير جيران الهنا.. ثم اكتشفت أن الأستاذ عزت العلايلي يشكر في شغلي على صفحات الجرائد.. وكان شيئا عظيما بالنسبة لي.. ثم مرت السنين وتمنيت أن يكون بطلا لمسلسلي (وعادت القلوب).. ووافق الأستاذ بالفعل وشرفني.. وزادني الشرف بوجود نجوم كبار جدا في هذا العمل».

عمرو عابدين وعزت العلايلي

واستكمل «عابدين»: «واقتربنا من بعض جدا.. خصوصا أننا برج العذراء.. وكنا فاهمين بعض جدا.. في كل حاجة ماعدا حاجة واحدة.. أن الأستاذ كان ليه معجبات كتير جدا.. وأنا كنت بنفسن عليه جدا طبعا.. وكنا بنضايق بعض أو بنغيظ بعض.. بس كان هو ديما اللي يكسب.. على الجانب الفني كنت فرحان جدا بشغلي مع الفنان العملاق اللي عمل عشرات الأفلام اللي اتصنفت من أهم 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.. زي الأرض..السقا مات..الاختيار.. إسكندرية ليه.. وكتير من الأعمال العظيمة.. أما على المستوى الإنساني.. أحدثكم ولا حرج.. فهو رجل مجامل لأقصى درجة.. عمره ما يفوت واجب أبدا.. وكريم لأقصى درجة.. مرة عجبتني سيارته المرسيدس.. رحت قلت له بقولك إيه عربيتك دي بقالها عشر سنين معاك.. أنا عايز أشتريها.. وانت هات الزيرو الجديدة.. انت عزت العلايلي ما يصحش تركبها تاني.. قالي ناقص تقولي هتدفع كام.. وأنا طبعا عملت المؤدب والكيوت.. قلت (لأ) حدد انت المبلغ بس تراعيني.. راح طلب مبلغ معين عشان خاطري.. قلت أوك.. بس تصبر عليا شهر أجيبلك الفلوس كاملة.. واداني كلمة.. العربية بتاعتي.. حتى لو كملت الفلوس بعد سنة».

وتابع «عابدين»: «العجيب.. والمفاجأة.. رحت بالفلوس بعد شهر بيته في دريم.. وقدمت الفلوس ناقصة كمان عشرة آلاف جنيه.. وطلبت منه يطلع الصبح على نادي الجزيرة يعملي التوكيل.. راح ضاحك.. وفتح درج مكتبه.. وطلع التوكيل جاهز.. وأبص في التاريخ.. ألاقيه عملي التوكيل بالبيع من شهر فات من غير ما يقولي.. يعني بمجرد ما تكلمنا واتفقنا..عملي التوكيل من غير ما ياخد فلوسه.. إيه الثقة دي؟».

واستطرد :«يعني هو ده اللي يتقال عليه كلمة الرجال عقد.. بس ببساطة.. هو ده الراجل المصري الأصيل.. الشهير بالنجم عزت العلايلي«. واختتم المخرج عمرو عابدين حديثه عن الفنان الراحل عزت العلايلي: «عايز أقولك بحبك بحبك.. ربنا يرحمك ويغفر لك».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    105,375,773

  • تعافي

    77,042,067

  • وفيات

    2,291,913


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى