تقارير

فاروق الباز عبر لايف اليوم السابع من أمريكا: “ثقوا 100% بالحكومة والأطباء..العالم بيتكلم عنهم”.. وأقول لرجال الأعمال: “اللى مش عاوز يتبرع لبلده بمزاجه فى ستين داهية فلوسه”.. والأمور ستتحسن فى نوفمبر المقبل

فى أول ظهور للعالم المصرى الدكتور فاروق الباز عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية من مقر إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، متحدثاً عن أزمة فيروس كورونا، عبر لايف مباشر على اليوم السابع، صرح العالم المصرى بعدد من المعلومات الهامة في شأن الأزمة، ووجه رسائل هامة للمصريين والأطباء ولمجتمع رجال الأعمال، وتوقعاته لتوقيت انتهاء الأزمة.

العالم فاروق الباز للمصريين:”ثقوا 100% بالحكومة والأطباء..العالم بيتكلم عنهم”

ووجه العالم المصرى فاروق الباز عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، رسالة للمصريين، : “ثقوا 100% إن الأطباء في مصر محترمين جداً وشغالين كويس جداً والعالم بيشهد ليهم، وإن الحكومة والدولة في كل مؤسساتها بتعمل لصحتكم وعاوزه تحميكم من البلوة اللى موجودة دى، ومفيش شك إن كلنا هنوصل بسلام وصحة وتقدم”.


وأبدى “الباز” خلال بث مباشر مع “اليوم السابع”، في أول ظهور له من مقر إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، بإعجابه بما قامت به الحكومة المصرية ووزارة الصحة من إجراءات لمواجهة أزمة كورونا، مشيراً إلي قلقه في بداية الأمر عما قد يحدث في مصر جراء انتشار فيروس كورونا، ولكنه الآن مطمئن تماماً لأداء الحكومة المصرية في مواجهة الأزمة.

وقال عضو المجلس الاستشاري لرئاسة الجمهورية، إن لديه أصدقاء من الأطباء في كندا وأمريكا وأستراليا متواصلون مع الأطباء في مصر، ويؤكدون على أن الأطباء في مصر يقومون بعملهم على أكمل وجه، كما وجه “الباز” رسالة للمخالفين لإجراءات السلامة التي فرضتها الدولة يحثهم فيها على التزام الإجراءات الاحترازية وقال” التزم بالإجراءات لإنها مش ليك لوحدك، وعيب لما تخلي مصلحتك تيجي على الآخرين”.

 

فاروق الباز لرجال الأعمال:”اللى مش عاوز يتبرع بمزاجه..فى ستين داهية فلوسه”

وعلق العالم المصري الدكتور فاروق الباز على دعوات عودة العمل وفتح الأسواق دون النظر للخسائر المحتملة في الأرواح نظراً لانتشار فيروس كورونا، بقوله أن حياة الإنسان هي الأهم، وأنه يجب أن نُشعر جميع المصريين أن حياة الإنسان مهمة، وأن علينا بذل كل ما نملكه من جهد لحمايتها.

واستنكر “الباز” في حديثه عبر لايف اليوم السابع من مقر إقامته في أمريكا، التصريحات التي أدلى بها بعض رجال الأعمال عن عودة العمل على الفور لإنقاذ الاقتصاد، قائلاً “من إمتى الاقتصاد أهم من حياة الإنسان؟، عيب،مشيراً إلى أن مصر أمامها الفرصة لإثبات قدرتها على إنعاش الاقتصاد بعد انتهاء الأزمة، والاطمئنان على حياة البشر الذين سيقومون بدورهم في العمل وبناء الاقتصاد من جديد.

أما عن المساهمة المجتمعية لرجال الأعمال لمساعدة الدولة في مواجهة فيروس كورونا، قال “الباز” أن هذا الدور يجب أن ينبع من داخل كل شخص، وليس عن طريق الضغط من أحد للتبرع للدولة في مثل هذا الوقت، مضيفاً أنه من الصعب أن نجبر أحد على التبرع من ماله الخاص، وقال “اللي مش عايز يعمل كده من نفسه عشان بلده في ستين داهية مش عايزين فلوسه”.

 

وأضاف “الباز” في حديثه للايف اليوم السابع من مقر إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، في رده على مطالبة بعض رجال الأعمال برجوع الحياة لطبيعتها وإنهاء حظر التجوال، بقوله، ” غلط كبير جداً، مهما كان في أي مكان في العالم، لا يصح أن حد يرفع من شأن المادة على حساب أرواح الناس، عيب، في نظرى سفالة ما تصحش”.

 

وتابع العالم المصرى: ” الاقتصاد هيرجع لما الناس تبقى صحتها كويسة، فكل دا زيادة عن اللزوم، إقفوا جنب الناس علشان تقدر تشتغل بعد كده”.

 

فاروق الباز: تطورات لأزمة كورونا في نوفمبر..واللقاحات المكتشفة غير نهائية

وقال العالم المصرى فاروق الباز عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، إنه ليس هناك أي اثبات حتى الآن يشير إلى احتمالية تصنيع فيروس كورونا للإضرار بدولة بعينها، مضيفاً، : “الأوبئة دى كانت بتيجى للأرض منذ قديم الزمن، كل شوية بيحصل هذا الأمر بشكل كبير، فهذا الأمر طبيعى ولا يجب أن نتعامل معه من باب التآمر”.

 

وأضاف “الباز” في حديثه للايف اليوم السابع من مقر إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، أن كل اللقاحات التي تم الإعلان عنها هي غير نهائية، : ” كل دى تجارب غير نهائية ومفيش حد عارف هنعمل إيه، لكن كل دول العالم شغالين، وهيوصلوا بلا شك، وفى يوم من الأيام أكيد هنكتشف لقاح يعالج الفيروس بشكل نهائي وفعال”.

 

وعن توقعاته لتوقيت انتهاء تلك الأزمة، قال العالم المصرى فاروق الباز : “توقعاتى بالنسبة للوضع الحالي وتاريخ الأوبئة، هنفضل عدة شهور، لأن لو حد لقى لقاح هياخد عدة شهور لإثبات مدى فعاليته، فهنفضل في المعضلة شهور مهما كان الوضع،  في نظرى نوفمبر المقبل هيكون الوضع إتغير، وستتحسن الأمور “.

 

فاروق الباز من أمريكا:”ترامب غلبان ومهزوز..مهم نساعده علشان نمشى الحال”

وقال العالم المصرى فاروق الباز عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، إنه مستقر في منزله بجوار واشنطن منذ بداية انتشار فيروس كورونا، مضيفاً، : “موجود هنا في بيتى في أمريكا، ما بخرجش وبجيب كل حاجة بالتليفون، وعوتى لمصر في هذا الوقت أمر صعب جداً، وبالتالي هفضل في البيت لغاية ما الفيروس يمشي تماماً، بحيث تبقى الدنيا آمنة”.

وأضاف “الباز” في حديث له عبر لايف اليوم السابع من الولايات المتحدة الأمريكية، في رده على تقييمه لإدارة ترامب للأزمة الراهنة، بقوله، : “دى أول مرة كارثة تحصل في أمريكا بهذا الشكل الوحشى، والراجل مكنش منتظر حاجة كبيرة زى دى تحصل، ومعرفش يتصرف في بداية الأمر، لذلك فهو مهزوز شوية، الموضوع صعب على أي حد مكانه، عندنا 350 مليون نسمة موجودين في 50 ولاية، وكل ولاية ليها رئيس، غلبان وعمره ما إتعرض لمشكلة زى دى، مهم نساعده شوية علشان نمشى الحال”.

وبشأن الاتهامات التي وجهها ترامب لمنظمة الصحة العالمية الفترة الماضية، قال العالم المصرى فاروق الباز، إن ترامب ضد كل المنظمات العالمية، متابعاً : “هو إتأخر شوية، فعاوز يجيب اللوم على غيره، حتى ما يشاع من اتهامات بين أمريكا والصين سببها كده بردو، الناس أول مرة يحصل حاجة زى كده، كل واحد عاوز يلوم حد تانى،  احنا كنا مبسوطين بس انتوا اللى جبتوا لينا البلوة دى”.

 

 

 

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى