أخبار متنوعة

فريدة سيف النصر تكشف عن محاولة اغتيالها

قالت الفنانة فريدة سيف النصر، تعليقًا على ما أشيع أن طليقها كان يتسبب فى عدم عملها: «قدمنا فيلم اسمه “انغام” إخراج بركات، وكان معى وليد توفيق وسعد الحكيم وهدى سلطان وكان ناجح جدًا»، مضيفة «كنت مروحة بيتى ووليد كان معايا بالعربية وشاورنا لبعض ونزلت اسلم عليه، وفجأة طلقي ظهر، وبعدها جات والدة زينة عاشور زوجة عمرو دياب، وعملوا محضر، واتصالحنا قبل ما توصل للمحاكم»، مضيفة بسخرية، «يمكن كان بيغير».

وعن محاولة اغتيالها، قالت فريدة، «فى أحد الأيام البواب مشى وابنى راح لأبوه، لقيت الباب بيخبط، وبصيت من العين السحرية، لقيت واحد معاه ورد، وبمجرد إني بفتح الباب لقيته بيزق الباب وطلع سكينة، حاولت استغيث بأي حد في العمارة، كان فيه فرد شرطة مسكه، وفي المحكمة قولتله وحياة أمك أنا مستنياك لما تخرج.. واتحكم عليه 7 سنين».

وعن حقيقة رفض والدها لدخولها التمثيل بسبب بدلة رقص، قالت فريدة: «في فيلم 424 ماكملتش 17 سنة، وفي الكواليس لقوني قاصر، فالمخرج استغرب وقالي “كل ده وقاصر”، وقتها كان دوري يستدعى أن ارتدي بدلة رقص، وبالفعل وفروا لي بدلة، وحينما شاهدنى أبي، قالي: “أنا مربيكي على الحرية ولكن في حد معين»، مختتمة: «الرقص ماكنش غلط بس أنا جسمي اللي كان غلط».




المصدر الأصلي للخبر www.dostor.org

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى