تقارير

فيديو.. السيسى يهدى “الأسطى رانيا” سيارة ميكروباص بعد عرض قصتها فى برنامج “التاسعة”.. “رانيا” تشكر الرئيس: “عوضتنى عن والدى”.. وتؤكد: أنا ست جدعة وجد وعملى بمهنة الرجال ليس صعبا.. ومقدمة البرنامج: ست بـ100 راجل

قرر الرئيس عبد الفتاح السيسى، إهداء سيارة ميكروباص إلى السيدة “رانيا محمد”، الملقبة بـ”الأسطى رانيا”، سائقة ميكروباص.

وقالت الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إنها تلقت توجيهًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل بتوفير سيارة ميكروباص للسيدة رانيا محمد، التى تعمل سائقة ميكروباص .

وأوضحت وزيرة الصناعة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة مساءً”، الذى تقدمه الإعلامية ناردين فرج، على الفضائية المصرية الأولى، أن الرئيس السيسي استجاب للسيدة ووجه بتوفير ميكروباص لرانيا محمد التي ظهرت فى تقرير أذاعه البرنامج.

وقالت، إنه سيتم توفير الميكروباص من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة وسيكون ملكا لها.

ومن جانبها، أعربت  الأسطى رانيا عن سعادتها، بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإهدائها سيارة ميكروباص، قائلة: “الرئيس عوضنى عن أخوتى ووالدى الذى حرمت منه”.

وقالت “رانيا” خلال مداخلة هاتفية للبرنامج: “ربنا يخليك ياريس.. بحبك جدًا، وصورتك عندى في البيت.. بجد أنت أب.. عوضنى والدى الذى حرمت منه.. لا أصدق ما يحدث.. هذه دعوات أمى”.

وكان برنامج “التاسعة مساءً” المذاع على الفضائية المصرية الأولى، عرض تقريرًا عن الأسطى “رانيا محمد”، نموذج للست المصرية القادرة على الاعتماد على نفسها، حيث تعمل في مهنة الرجال بقيادة سيارة الأجرة، رغم أنها خريجة جامعية.

وأشارت إلى أنها تعمل بهذه المهنة منذ 16 عامًا، مضيفة: “أنا خريجة إحدى الجامعات، بس معرفتش اشتغل بشهادتى، وبدأت العمل في الشنط البلاستيك، وأخذت السيارة عن والدتى وحاولت مساعدتها، وكان هناك ديون تصل لـ ربع مليون جنيه”.

وذكرت أنها تبدأ عملها منذ السادسة صباحًا حتى التاسعة والعاشرة مساءً، مستطردة: “على الأقل بشتغل في الشارع 12 ساعة يوميًا، وأنا ست جدعة جدًا، وجد، ومش صعبة إن اشتغل في مجال كله رجالة”.

1122 (4)

ورافقت مقدمة البرنامج الأسطى رانيا، في جولة لتحميل الركاب إلى السيدة عائشة، للتعرف على طبيعة عملها وتعاملها مع الركاب، و”لم الأجرة”.

1122 (5)

بدورها قالت مقدمة البرنامج ناردين فرج: “رانيا نموذج للست اللى بميت راجل والتي تعتمد على نفسها.. تعلمت منها كثيرًا واستمتعت بالتجربة معها.. هي نموذج يرد على كل راجل يشك في قيادة السيدات للسيارات”.




المصدر الأصلي للخبر mnalmsdr.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى