العالم

في مثل هذا اليوم| بن لادن يعترف بـ«تفجيرات 11 سبتمبر»

 في مثل هذا اليوم الموافق 30 أكتوبر، اعترف زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بمسؤوليته عن تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر، التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبثت قناة الجزيرة القطرية فيديو مسجل لزعيم القاعدة أسامة بن لادن، هو يعلن مسؤوليته عن تفجيرات برجي مركز التجارة العالمي، التي وقعت في ١١ سبتمبر، ليعلن مسؤوليته عن أضخم و أكبر حدث مأساوي شهده التاريخ على الإطلاق.

واتخذت قناة الجزيرة القطرية على عاتقها منذ أمد بعيد، دعم المنظمات والجماعات الإرهابية، وفتح قنواتها وبرامجها لتقديمهم ودعهم، والدليل على ذلك أنها كانت واجهة الإرهابيين الإعلامية منذ عشرات السنوات، فأخذتها القاعدة في إعلان بيانتها الرسمية، كما فعل زعيم التنظيم أسامة بن لادن بإعلان مسئوليته عن تفجيرات برجي مركز التجارة العالمي التي هزت العالم أجمع في 11 سبتمبر 2011.

اقرأ أيضا: إنفوجراف| هجمات 11 سبتمبر.. تايم لاين للهجمات الأكثر دموية في تاريخ أمريكا

ثم بدأت الجزيرة في تقديم برامجها وتغطيتها الخاصة وتقديم قيادات الجماعات الإرهابية، كما كانت تعلن تهديدات الجماعات الإرهابية بكافة أشكالها على منصتها الإعلامية، بل وأصبح لديها مراسلون في صفوف الجماعات الإرهابية وبالتحديد تنظيم القاعدة في باكستان، وأفغانستان، وفتحت برامجها لكل قيادات الإرهاب بداية من أسامة بن لادن ويوسف القرضاوى، والملا محمد عمر قائد حركة طالبان فى أفغانستان، وأيمن الظواهرى، لتستكمل “الجزيرة” القطرية رحلتها في تزيف الحقائق وتنشر الأخبار الكاذبة عن العديد من الدول العربية، حيث ركزت على تنفيذ مخطط جماعة الإخوان الإرهابية فى مصر وتونس واليمن وسوريا وليبيا، وداهمت وقدمت قيادات جماعة الإخوان الإرهابية على انه قادة عظماء وباتت تستضيفهم يومياً وكأنها تروج لشئ مبهر، في الوقت الذي بات فيه الشارع المصري يرفضهم ويصفهم بأنهم جماعة الإرهابية.

كما اتخذت “الجزيرة” سياسة تحريرية جديدة تعتمد على تزيف الحقائق والمصطلحات المفبركة، فباتت تصف الجيوش العربية في برامجها ونشراتها بـ”الميليشيات”، وتصف الإرهابيين بـ” الجيش الحر” مثلما فعلت في تناولها لأحداث سوريا وليبيا.

وتعد تفجيرات برجي التجارة العالمي، من أكثر الحوادث الإرهابية الدامية في التاريخ الحديث، ولن ينساها العالم ليس فقط من هم بالولايات المتحدة الأمريكية، هذا بخلاف عدد الضحايا الذي كاد يقترب من 3000 شخص تقريبًا.

استخدم بن لادن أربعة طائرات أمريكية الصنع  في تفجيرات 11 سبتمبر، ففي صباح يوم الحادث  عام 2011، تم تنفيذ هجمات انتحارية على برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك، ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية، ومزرعة في بنسلفانيا، بعد أن قام 19رجلًا باختطاف 4 طائرات أمريكية. 

 

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى