اقتصاد

في 60 شركة تابعة.. لماذا تنفذ وزارة قطاع الأعمال برنامج “الت


03:43 م


الجمعة 07 فبراير 2020

كتبت- شيماء حفظي:

قال محمد مسعود، مستشار وزير قطاع الأعمال العام للتحول الرقمي، إن الوزارة انتهت من مرحلة إعداد برنامج التحول الرقمي للشركات التابعة، فيما تبدأ مرحلة التنفيذ خلال أسبوعين.

وأوضح مسعود، لمصراوي، أن المرحلة المقبلة تبدأ بتوقيع عقود مع الشركات التي تم اختيارها لتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي في 60 شركة قطاع أعمال عام، لديها ملاءة مالية وقدرة لدعم الاستثمارات التي سيتم ضخها في المشروع.

فائدة الرقمنة في قطاع الأعمال

قال مستشار الوزير، إن وزارة قطاع الأعمال العام، تستهدف من مشروع التحول الرقمي إحداث تغيير جذري وشامل في الشركات، وليس تقديم خدمات إلكترونية.

وأشار إلى أن هذا التغيير هو تحويل عمل الشركات التابعة من الملفات الورقية إلى التعامل إلكترونيا والذي يرفع كفاءة العمل بنسبة 30% ويربط أجزاء العمل وفروعه من خلال “سيستم” يسهل عملية المتابعة.

وأوضح أن هذه المتابعة لا تقتصر فقط على العمال، لكنها تُمكّن من متابعة كفاءة عمل الموظفين والماكينات، والمخازن وجميع مراحل الإنتاج، والتعرف على المشكلات بشكل أسرع وأدق.

وقال إن “الرقمنة، تعني تخطيط وإدارة موارد الشركة، وهو أصعب شئ في تكنولوجيا المعلومات، لكننا قررنا تطبيقه في قطاع الأعمال، ليتم مراقبة نظام المالية والمرتبات، ونظام للمخازن، والمشتريات والمبيعات ومراقبة الجودة، وربط هذه الأنظمة ببعضها، وربطها أيضا بربحية الشركة بشكل عام”.

كيف تمت رقمنة الشركات الحكومية؟

قال مسعود، إن الوزارة بدأت قبل عام مرحلة الإعداد لمشروع الرقمنة والتحول الرقمي، مضيفا أنه “خلال هذه الفترة، استعنا باستشاريين عالميين، أمدتنا بأفضل الممارسات العالمية في رقمنة الشركات، وجعلنا هذه الممارسات مناسبة للوضع في مصر، ثم لشركات قطاع الأعمال”.

وأوضح مستشار الوزير :”وضعنا من خلال هذه الممارسات نماذج تتناسب مع كل نشاط من أنشطة الشركات التابعة سواء صناعات معدنية، أو كمياوية أو أدوية وغيرها.. قسمنا قطاع الأعمال العام إلى 12 قطاعا بدلا من 8 شركات قابضة، فالأدوية قطاع وتجارة الأدوية قطاع آخر، التحول الرقمي في الشركات، يشمل المالية والمخازن والمشتريات والمبيعات وعدد ساعات العمل وكفاءة العامل وإنتاجيته”.

وأضاف :”استعنا بشركات عالمية في برامج التخطيط وإدارة الشركات، تفاوضنا مع 3 شركات عالمية بينها مايكروسوفت للعمل مع الوزارة بشكل مباشر وليس من خلال وسطاء”.

ما هي مراحل الرقمنة بقطاع الأعمال؟

قال مسعود، إن الوزارة تعمل في استراتيجية التحول الرقمي على 4 محاور، المحور الأول يتضمن إعداد سياسات و إجراءات وتطويعها لتناسب شركات قطاع الأعمال و تم الانتهاء منها في شهر نوفمبر يعد مشاركة أكثر من 1200 من كوادر قطاع الأعمال في صياغتها بعد ورش عمل استمرت6 شهور”.

وأضاف أن المحور الثاني يتمثل في اختيار شركات تكنولوجيا المعلومات ومتكاملي الخدمات لتنفيذ هذه السياسات عن طريق برامج تخطيط موارد الشركات ERP، وقد تم الانتهاء من أكبر مناقصة في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر و الشرق الأوسط واختيار تكنولوجيا شركتي ساب ومايكروسوفت مع متكاملي خدمات هي شركات فايبر مصر ووادي النيل وأتوس.

و تعد أول مرة في مصر و الشرق الأوسط أن يشارك مقدمي التكنولوجيا بنفسهم بدون مقاولين من الباطن و ذلك لطبيعة المشروع الهامة و المتوقع ان تجذب 40% من سوق العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، بحسب مسعود.

أما المحور الثالث، يتضمن تطوير البنية التحتية للشركات من خلال بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات لتوصيل الألياف الضوئية لكافة شركات قطاع الأعمال مع تحديث البنية التحتية للشركات، بحسب مسعود.

وأوضح أن المحور الرابع هو إعداد مركز للكفاءات مسؤول عن التحول الرقمي وإدارة هذه المنظومة، وجاري بالفعل إعداده من كوادر قطاع الأعمال مع دعمهم ببعض الخبرات من القطاع الخاص لتحقيق المزيج القادر على إدارة هذه المنظومة المتكاملة.


المصدر الأصلي للخبر www.masrawy.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى