المنوعات

قصة تعافى إيطالية عمرها 100 عام من كورونا وخروجها من المستشفى وسط تحية الأطباء

تعافت مسنة إيطالية تدعى كونتشيتا لينزي، وتبلغ من العمر 100 عام، من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث كانت تتلقى العلاج في مستشفى مخصصة لعلاج المصابين بكورونا في مدينة ميسينا، بجزيرة صقلية، وعرضت قناة روسيا اليوم، فيديو للعجوز الإيطالية وهي تخرج من المستشفى على سرير متحرك بينما تقوم الأطقم الطبية بالتصفيق الحار لها ابتهاجا بتماثلها للشفاء وتأكد تعافيه من الوباء العالمي بعد اجراء التحاليل والفحوصات اللازمة لها.

وكان قد أعلن وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، وصول 300 طبيب وممرض أجنبي من الخارج لتقديم الدعم لبلاده في ظل الأزمة الناجمة عن حالة طواريء تفشي فيروس كورونا.


العجوز الايطالية تخرج من المستشفى

 

وكتب دي مايو – في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” نقلته وكالة أنباء (آكي) الإيطالية – “إن الأطباء والممرضات والأخصائيين الاجتماعيين والعاملين في المجال الصحي يقومون بورديات عمل قاسية في هذه الأسابيع لإنقاذ الأرواح، ويستريح هؤلاء الأشخاص بضع ساعات كل ليلة، لأنه على الرغم من انخفاض عدد الإصابات في الأيام القليلة الماضية إلا أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به”.

 

وأضاف دي مايو أنه “لدعم العاملين في مستشفياتنا نقوم باستقدام العاملين في مجال الرعاية الصحية من الخارج، وحتى الآن يساعدنا أكثر من 330 طبيبا وممرضا تم إرسالهم من دول أجنبية لدعم كوادرنا البيضاء”، مشيرا الى أن “العديد من المستشفيات الميدانية المرسلة إلينا من الخارج بإمكانها استيعاب أكثر من ألف مريض”.

 

فيما قال دومينيكو أركوري، المفوض السامي لشؤون الطوارئ الخاصة بمكافحة وباء فيروس كورونا، إن البلاد أصبحت تمتلك لأول مرة عددا من أجهزة التنفس منذ انتشار الوباء، اكثر من عدد المرضى المصابين بعدوى الوباء الموجودين في غرف العناية المركزة داخل المستشفيات في البلاد، وفقا لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية.


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى