المنوعات

قلبي فداك.. حكايات واقعية عن حب هزم الأزمات

قصص الوفاء في الحب ضاربة بجذورها في تاريخ العشاق، وبالتأكيد هناك العديد من الحالات التي تجسد فيها العشق والوفاء للحبيب، حيث تفني هي فيه، ويفني هو فيها، لا يفرقهما زمان ولا مكان، ولا ميول أو أهواء، أو حوادث الدهر، فيدخلان مصنع القدرة الإلهية مرارا وتكرارا حتى يخرجا للحياة وقد صارا روحا واحدة في جسدين..

ونحن على أعتاب الاحتفال بعيد الحب في منتصف شهر فبراير، تنشر بوابة أخبار اليوم، عدد من قصص الحب التي كان فصلها الأول والأخير هو الوفاء والود والرحمة..

 
 
حب يهزم السرطان

تحكي جوان ليون أنها فوجئت في يوم بمجيء حبيبها كريج لينفصل عنها نهائيا بعد اكتشاف إصابته بسرطان البنكرياس، لكنها رفضت الانفصال عنه ولازمته في كل مراحل العلاج حتى تم عقد قرانهم.

وفوجئ الحاضرون للزفاف بتخلي جوان عن شعرها نهائيا تضامنا مع زوجها المصاب بالسرطان.

حب أقوى من الزمن

تروي حفيدة الشريكان اللذان يبلغان من العمر 96 عاما أنها فوجئت بجدها الذي رفض تماما ترك زوجته التي فارقت الحياة في المستشفى وظل نائمًا بجوارها وممسكًا بيدها.

وتؤكد الحفيدة أن زواج جديها استمر لأكثر من  60 عامًا.

حب يواجه الصعاب

أصابت هانا بشلل كامل بعد تعرضها لحادث مروري قبل يوم زفافها بأسابيع ورغم تلك الحادثة وصمم الزوج ستوارت أن يتزوجها وإقامة حفل زفافهما، الذي حملها فيه أمام الجميع.

الحب يصنع المعجزات

أدى كريس نورتون خلال تمرينه اليومي بحركة رياضية خاطئة أصابته بإصابة بالغة في الحبل الشوكي وأدى ذلك إلى فقدانه القدرة على الحركة.

وأكد الأطباء أن فرصته في السير مرة أخرى لا تتجاوز 3% إلا أن جميع حضور حفل زفافه فوجئوا بنورتون وهو يسير بعد أن ظلت شريكته  إميلي سامرز بجواره خلال فترة العلاج.

واعترف كريس نورتون بفضل إميلي عليه لأنها كانت الحافز الوحيد  لشفائه براعياتها له.




المصدر الأصلي للخبر akhbarelyom.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى