العالم

كاميرا حرارية لحماية الرئيس التركي من فيروس كورونا

ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في البرلمان، بصحبة مصور يحمل كاميرا حرارية تفحص الأشخاص الذين يلتقي بهم للتأكد من عدم إصابتهم بارتفاع درجة الحرارة، الذي قد يكون مرتبطا بفيروس كورونا.

وفحص المصور الصحفيين والسياسيين الذين تجمعوا حول الزعيم التركي لدى وصوله إلى البرلمان، في اليوم الذي تأكدت فيه أول حالة إصابة بفيروسكورونا في تركيا.

وأبلغ أردوغان أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في وقت لاحق بأن تركيا تتخذ الخطوات الملائمة لحماية كل مواطنيها. وقال “لا يوجد فيروس أقوى من إجراءاتنا”، حسب مانقلته قناة “إن تي في” التركية.

وذكر مسؤول في الرئاسة أن الكاميرا الحرارية يمكن استخدامها في أي ظهور علني لأردوغان في المستقبل للحد من تعرضه للفيروس.

وأبلغ وزير الصحة التركي، فهرتين كوجا، في وقت سابق، عن أول حالة إصابة بعدوى فيروس كورونا في البلاد.

وقال الوزير التركي: “إن المريض هو رجل عاد من أوروبا”.

وفي نفس السياق تحدث الرئيس أردوغان، أمام الفصيل البرلماني لحزب العدالة والتنمية الحاكم، قائلا إنه تجنب المصافحة بسبب اجراءات سلامة تتعلق بانتشار العدوى.
 




المصدر الأصلي للخبر akhbarelyom.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى