الرياضة

كشاف برشلونة: فينيسيوس خان النادي الكتالوني

كشفت أندريه كوري، كشاف نادي برشلونة في أميركا الجنوبية، أن فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، كان قريبا من الانتقال إلى النادي الكتالوني، لولا خيانة وكلاء أعماله، على حد وصفه.

وذكر كوري في مقابلة مع “سبورت” أن برشلونة أراد ضم كل من فينيسيوس ورودريغو، لاعبي ريال مدريد، قبل نادي العاصمة الإسبانية، وأوضح: بالنسبة لفينيسيوس أردنا التعاقد معه قبل ثلاث سنوات ونصف من انضمامه إلى ريال مدريد، إذ تم الاتفاق مع وكيليه، فريدريكو بينا وستيفانو هويلا، وكانت لدي صداقة كبيرة معهما، وفي اللحظة الحاسمة للتعاقد، تمت الخيانة، وقررا التوقيع لريال مدريد.

وأضاف: رغم أن فينيسيوس قال إنه من مشجعي برشلونة، وإن مثله الأعلى نيمار، وأكد أن ميسي أفضل من رونالدو، ثم عكس أقواله بعد انضمامه بالفعل إلى مدريد.

وواصل الكشاف حديثه قائلا: كان وكلاء فينيسيوس في برشلونة، لكن فاغنر ريبيرو، وكيل الأعمال الشهير، اتصل بلفورنتينو بيريز ونصحه بضم اللاعب، ودعاهم بعدها للذهاب إلى مدريد، كما أن جوني كالافات، مدير للشؤون الدولية لنادي ريال مدريد، قال إنه من المستحيل أن ينضم البرازيلي إلى فريقه، لأنه يعرف العلاقة القوية التي تربطني ببيئة اللاعب، قبل أن يعود وكلاء فينيسيوس إلى برشلونة، وتم الاتفاق معنا، وصافحوا أيدينا، ثم اختفوا وخانونا.

ولفت أندريه كوري إلى أن ريال مدريد لم يثق بضم فينيسيوس، لذلك ركزوا على التعاقد مع رودريغو، وزاد: كنت أعرف رودريغو منذ فترة طويلة، بدأت التفاوض مع وكيله، نيك أركوري، اجتمعنا مرتين مع رئيس سانتوس، أخبرتهم أنه يجب علينا التوصل إلى اتفاق، قبل أن يغلق ريال مدريد الصفقة، أردنا دفع 18 مليون إلى فينيسيوس و20 مليون لكسب رودريغو، لكن ريال مدريد أنفق 60 مليون على فينيسيوس، إضافة إلى 6 ملايين كعمولة، و8 ملايين مكافأة توقيع، علما أن والد رودريغو أكد لي أن ابنه يفضل الذهاب إلى برشلونة.

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى