فن وثقافة

كعب حذاء هدى سلطان نذير شؤم وبقعة على فستان زهرة العلا تجلب النحس

فى حياة كل منا أشياء يتفائل بها ويسعد إذا رآها أو بدأ بها يومه ويستبشر خيراً بيومه وما فيه من أحداث، وأشياء أخرى لا يحبها وينقبض حين يراها ويتصور أنها نذير شؤم قد يصيبه بعدها بأحداث سيئة.

وكان لنجوم الزمن الجميل العديد من الأشياء التى يتفائلون بها وأخرى يتشائمون منها، وعن ذلك كتبت مجلة الكواكب فى عدد نادر صدر عام 1956 تحت عنوان :” نجومنا بين التفاؤل والتشاؤم” ، حيث تحدث عدد من النجوم عن الأشياء التى يتفائلون بها والأشياء التى يكرهونها ويتشائمون منها.

وذكرت الكواكب أن من أكثر الأشياء التى كانت تتشائم منها الفنانة الكبيرة هدى سلطان هو ان ينكسر كعب حذاءها، وتعتقد أن هذا نذير شؤم ينذر بوقوع حدث سيئ لها، فكانت إذا انكسر كعب حذاءها تؤجل كل الأعمال والمهام التى كان من المفترض أن تنجزها فى هذا اليوم.

وحدث ذات مرة أن كانت الفنانة الكبيرة هدى سلطان فى لبنان فترة زواجها من وحش الشاشة الفنان الكبير فريد شوقى، وفى يوم عودتهما للقاهرة وبعد أن ارتدت كامل ملابسها استعداداً للذهاب للمطار انكسر كعب حذاءها، فما كان منها إلا أن خلعت ملابسها وقررت عدم السفر فى هذا اليوم، وحاول الفنان الكبير فريد شوقى إقناعها بالسفر ، ولكنها أصرت على موقفها، حتى اضطر وحش الشاشة إلى إلغاء السفر فى هذا اليوم وتحمل خسارة التذاكر.

أما الفنانة الكبيرة زهرة العلا فكانت تتشائم من أى اتساخ أو بقعة ولو صغيرة تصل إلى ملابسها، وبالرغم من أنها اتسمت بالهدوء إلا إنها كانت تثور وتغضب إذا طال ثوبها أى شيئ حتى ولو غبار أو طعام أو مياه، وتسرع إلى تبديل ملابسها حتى وإن كان ما طال ثوبها بسيطاً لا يرى بالعين، لأنها ترى فى ذلك نذيرشؤم وجالب للنحس، ولكنها كانت تتفائل دائماً باللون الأخضر وتراه مؤشر للنجاح والفوز والخير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى