الأخبار

لماذا يحتفل المسيحيون بعيد “الختان”.. اعرف التفاصيل × 7 معلومات

عيد الختان هو عيد مسيحي يحتفل بختان “طهارة” السيد المسيح بعد 8 أيام من ميلاده، وهو امتداد لطقس يهودى أوصى به الله اليهود بحسب “التوراة”، ويقدم “اليوم السابع” 7 معلومات هامة عن هذا العيد فى السطور التالية:- 

 

1. فى الكتاب المقدس عيد الختان هو عيد سيدى صغير يخص ختان السيد المسيح بالجسد فى لحم الغرلة حسب وصية الله المقدسة التى جاءت فى (تك 17: 9 – 14) إذ يقول الله: “هذا هو عهدى الذى تحفظونة بينى وبينكم وبين نسلك من بعدك، يختن منكم كل ذكر، فتختنون فى لحم غرلتكم فيكون علامة عهد بينى وبينكم ابن ثمانية أيام يختن كل ذكر فى أجيالكم.. فيكون عهدى فى لحمكم عهداً أبدياً.. وأما الذكر الأغلف الذى لا يختن فى لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها إنه قد نكث عهدى”.

 

2. ووفق تقاليد العهد القديم أوصى الله بالختان حتي للعبيد المبتاعين بفضه: “ابن ثمانية أيام يختن كل ذكر في أجيالكم، وليد البيت والمبتاع بفضه من كل ابن غريب ليس من نسلك” (تك 17: 12) وهكذا الله لا يفرق في العهد الذي يقيمه مع البشر بين الغني والفقير فهو يحب الجميع ويريد أن يخلصهم من الخطية ومن الموت الابدي ويمنحهم الحياة الابدية..؟

 

3. من سمات التوبة في العهد القديم ثلاثة أمور: ختان كل ذكر لم يسبق له الختان وقراءة الشريعة لأن كلام الله ينقي الفكر والنفس، وأيضاً حفظ السبت إشارة للراحة الابدية.

 

4. وكان الختان لدى اليهود قديما يقوم به عادة رب البيت أو أحد العبرانيين، وأحيانا الأم وقد ختن إبراهيم وهو في التاسعة والتسعين وإسماعيل وهو في الثالثة عشرة ثم تجددت سنة الختان لموسى فقضي ألا يأكل الفصح رجل أغرل. وكان اليهود يحافظون كل المحافظة على هذه السنة وقد أهملوها أثناء رحلتهم في البرية،على أنه عند دخول أرض كنعان صنع يشوع سكاكين من الصوان وختن الشعب كله.

5. اشترط اليهود قديما على كل الغرباء الذين يقبلون الدخول في اليهودية أن يخضعوا لهذا الفرض “الختان” مهما تكن أعمارهم.

 

6. الختان كان شائعا ومعروفا بين المصريين القدماء وغيرهم من الشعوب، إلا أنه لم يكن معروفا لدى الفلسطينيين. ولكنه في اليهودية كان فرضًا دينيًا للتمييز بين نسل إبراهيم وباقي الناس، ولا يزال اليهود المعاصرون يمارسون هذه السنة بكامل طقوسها، فيأتون بالولد إلى المجمع فيأخذه رجل يدعى “سيد العهد” ثم يأتي الخاتن ويجري عملية الختان مع بعض الطقوس والمراسيم.

 

7. في المسيحية، عيد الختان يشير روحيا إلى قطع شهوة النجاسة ليس من العضو المختون فقط بل ومن القلب والأذن والفم ومن الأعضاء جميعها ليكون طاهرا من خارج ومن داخل وبذا يصبح على عهد قداسة تامة مع الله.. ويشير أيضا إلى الطاعة لوصايا الله.. كما يقول بولس الرسول (إن كنت متعديًا الناموس فقد صار ختانك غرلة) (رو 2: 25).

 

 

 

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى