لمساعدة الصم… قفاز يد جديد يترجم لغة الإشارة إلى كلام

0
2


تمكَن خبراء من تطوير قفازات يد تترجم لغة الإشارة إلى كلام في الوقت الفعلي، مما يسمح للأشخاص الصم بالتواصل مباشرة مع أي شخص، دون الحاجة إلى مترجم، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

ويحتوي الجهاز القابل للارتداء على أجهزة استشعار تعمل على طول الأصابع الأربعة والإبهام لتحديد كل كلمة أو عبارة أو حرف كما يتم إجراؤها في لغة الإشارة الأميركية.

ويتم بعد ذلك إرسال هذه الإشارات لاسلكياً إلى هاتف ذكي، والذي يترجمها إلى كلمات منطوقة بمعدل كلمة واحدة في الثانية.

ويعتقد العلماء في جامعة كاليفورنيا، حيث تم تطوير المشروع، أن الابتكار يمكن أن يسمح بتواصل أسهل للصم. وقال الباحث الرئيسي جون تشين: «نأمل أن يفتح هذا الاختراع طريقة سهلة للأشخاص الذين يستخدمون لغة الإشارة للتواصل مباشرة مع غيرهم دون الحاجة إلى شخص آخر للترجمة لهم». وأضاف: «كما ونأمل أن يساعد ذلك المزيد من الأشخاص على تعلم لغة الإشارة بأنفسهم».

وتشير التقديرات إلى أن ما بين 100 ألف ومليون شخص يستخدمون لغة الإشارة الأميركية في الولايات المتحدة.

والقفاز لا يترجم لغة الإشارة البريطانية، لغة الإشارة السائدة الأخرى في العالم الناطق باللغة الإنجليزية، التي يستخدمها حوالي 151 ألف بالغ في المملكة المتحدة، وفقاً لجمعية الصم البريطانية.

وأضاف الباحثون أيضاً أجهزة استشعار تم لصقها على وجوه الأشخاص الذين استخدموا لاختبار الجهاز – بين حاجبيهم وعلى جانب واحد من أفواههم – لالتقاط تعابير الوجه التي هي جزء من لغة الإشارة الأميركية.

وقال تشين إن الجهاز أخف من الأنظمة القابلة للارتداء التي تم تطويرها في المحاولات السابقة لإنشاء معدات ترجمة لغة الإشارة الحية.

ويتم استخدام أكثر من 300 لغة إشارة من قبل أكثر من 70 مليون شخص أصم في جميع أنحاء العالم.





المصدر الأصلي للخبر aawsat.com