الرياضة

ماذا قدم الأهلي والزمالك أمام الوداد والرجاء في إفريقيا؟


10:05 م


الإثنين 09 مارس 2020

كتب- عمر قورة:

اكتمل عقد المتأهلين للمربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا ليعلن عن قمتين “مصرية مغربية” في الدور نصف النهائي للبطولة القارية، والذي يشهد تواجد الأهلي والزمالك معًا في المربع الذهبي لأول مرة منذ 15 عاما.

وتخطى الزمالك منافسه الترجي التونسي حامل اللقب متفوقاً بنتيجة (3-2) بمجموع لقائي الذهاب والعودة، فيما ثأر الأهلي من فريق صنداونز الجنوب إفريقي وأقصاه من ربع نهائي البطولة بالفوز (3-1) في المجموع.

وصعد الرجاء المغربي إلى نصف النهائي على حساب مازيمبي الكونغولي، ولحق به مواطنه الوداد وصيف النسخة الماضية ليكمل المربع الذهبي للبطولة بعدما تفوق على النجم الساحلي التونسي بنفس النتيجة (2-1).

وفي شهر مايو المقبل، يلتقي الأهلي مع الوداد في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، بينما ضرب الزمالك موعدا مع الرجاء، وتبقى آمال ممثلي مصر في الوصول إلى النهائي مرتفعة إذ يقام لقاء العودة والحسم في مصر.

ويقام نهائي المسابقة القارية الأغلى في إفريقيا في الكاميرون أو المغرب أو تونس يوم 29 مايو المقبل، حيث تقرر إقامة النهائي من مباراة واحدة وليس بنظام الذهاب والإياب كما كان مقررا منذ انطلاق البطولة.

نستعرض في السطور التالية تاريخ مواجهات الأهلي والزمالك أمام الوداد والرجاء:

الأهلي يستهدف الثأر من الوداد:

التقى الأهلي مع الوداد في 8 مواجهات في دوري أبطال إفريقيا، وتمكن الأهلي من تحقيق الفوز في مواجهتين، فيما فرض التعادل نفسه على نتيجة 4 مباريات، فيما تلقى المارد الأحمر الهزيمة في مواجهتين.

سجل هجوم الأهلي 8 أهداف أمام الوداد واستقبلت شباكه 8 أهداف، ويعد مؤمن زكريا صاحب آخر أهداف الأهلي والهدّاف التاريخي لمواجهات الفريقين برصيد هدفين.

وجاءت مواجهات الفريقين الـ8 على النحو التالي:

المواجهة الأولى التي جمعت بين الأهلي والوداد تعود إلى نسخة 2011 لحساب دور المجموعات، وتحديدًا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية بالقاهرة، وانتهت بنتيجة التعادل الإيجابي 3-3، كما انتهى لقاء الجولة الخامسة بالتعادل (1-1) في المغرب.

نسخة 2016 من دوري الأبطال شهدت المواجهة الثالثة بين الفريقين في مرحلة المجموعات وتحديدا في الجولة الثالثة وانتهت بالتعادل السلبي في برج العرب، بينما تمكن الأهلي في الجولة الرابعة من العودة بأول انتصار له على حساب الوداد بهدف رامي ربيعة.

وسجلت نسخة 2017 الظهور الثالث للأهلي والوداد معًا في دور المجموعات، وأقيم اللقاء الأول في مصر بالجولة الثالثة أيضا وتفوق أصحاب الأرض (2-0)، قبل أن يتلقى الهزيمة بنفس النتيجة في ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالجولة الرابعة.

وشهدت نفس النسخة (2017) فاصلا جديدا من مواجهات الفريقين، لكن هذه المرة بعيدًا عن مرحلة المجموعات وتحديدًا في الدور النهائي، حيث انتهت مباراة الذهاب في مصر بنتيجة التعادل (1-1)، قبل أن يخسر الأهلي لقاء العودة (1-0) ويفقد اللقب.

واللافت للنظر أن المغربي أشرف بنشرقي، لاعب الزمالك الحالي، هو مَن صنع هدف تتويج الوداد الذي أحرزه وليد الكرتي من ضربة رأسية في شباك الحارس شريف إكرامي.

الزمالك يسترجع ذكريات تتويجه ضد الرجاء:

يمثل الزمالك عقدة حقيقية للأندية المغربية حيث تفوق في 11 مباراة من أصل 19 مواجهة إفريقيًا، كما تُوج بلقب دوري أبطال إفريقيا على حساب الرجاء في 2002، وبعدها الفوز بالسوبر الإفريقي على حساب الوداد في 2003، بجانب الكونفدرالية 2019 على حساب نهضة بركان المغربي.

ولم يلتق الزمالك مع الرجاء إلا في مناسبتين فقط وتحديدا في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2002، ونجح الفارس الأبيض في حسم اللقب لصالحه، وهو اللقب الأخير له في البطولة القارية والخامس في تاريخه.

وأقيمت مباراة الذهاب في المغرب بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، وانتهت بالتعادل السلبي، قبل أن ينجح الزمالك في الفوز في مباراة الإياب بملعب استاد القاهرة بالهدف الشهير الذي سجله تامر عبد الحميد.


المصدر الأصلي للخبر www.masrawy.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى