أخبار متنوعة

ماكرون يعلن مقتل قائد داعش بالصحراء الكبرى


أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، مقتل قائد تنظيم داعش الإرهابي في الصحراء الكبرى.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ماكرون قوله: إن ” قوات فرنسية قتلت الإرهابي عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم داعش بمنطقة الصحراء الكبرى”.

وأضاف: “مقتل قائد تنظيم داعش في الصحراء الكبرى نجاح كبير في مكافحتنا للجماعات الإرهابية بمنطقة الساحل”.

وتابع: “هذا المساء.. تفكر الأمة في كل أبطالها الذين ماتوا من أجل فرنسا بمنطقة الساحل في عمليتي سرفال وبرخان.. من العائلات الثكلى وجميع جرحاها.. تضحياتهم لم تذهب سدى”.

ومضى في حديثه: “سنواصل هذه المعركة مع شركائنا الأفارقة والأوروبيين والأمريكيين”.

وفي يونيو/حزيران، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عزمه على تقليص الوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل وكذلك أيضاً على إنهاء عملية برخان خلال الربع الأول من 2022.

و”عملية برخان” هي عملية عسكرية جارية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي، التي بدأت في 1 أغسطس/آب 2014، وتتألف من 3000 من القوة الفرنسية ومقرها الدائم في نجامينا عاصمة تشاد.

وتم تشكيلها مع 5 بلدان تمتد في منطقة الساحل الأفريقي: بوركينا فاسو، تشاد، مالي، موريتانيا والنيجر، وهي البلدان المشار إليها إجمالا باسم “جي 5 الساحل”.

وسبقت العملية أخريات لكنها أقل تأثيرا، مثل عملية “سرفال” المهمة العسكرية الفرنسية في مالي، والمهمة العسكرية “الباشق” في تشاد.

وتريد فرنسا الانتقال من مكافحة الإرهابيين في الخطوط الأمامية إلى تنفيذ عمليات دعم ومرافقة (استخبارات، طائرات بدون طيار، طائرات مقاتلة).

وهذه طريقة لتقليل المخاطر وإجبار دول المنطقة على تحمّل مزيد من المسؤولية عن أمنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى