المنوعات

مصر واليابان تؤكدان ضرورة التعاون للتغلب على تحديات كورونا

أكدت مصر واليابان ضرورة بذل المزيد من الجهود في الفترة القادمة لتحقيق أهداف التعاون المشترك، والتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني – في بيان اليوم الاثنين – أن ذلك جاء خلال الاجتماع السادس للجنة التوجيهية للشراكة بين الجانبين المصري والياباني، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور هاني هلال أمين عام اللجنة ووزير التعليم العالي الأسبق، في إطار الشراكة المصرية اليابانية للتعليم “EJEP”.

فيما شارك من الجانب الياباني سفير اليابان لدى مصر نوكي ماساكي، ومدير عام إدارة الشرق الأوسط وأوروبا بالهيئة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) ماتسوناجا هيديكي والذي يقوم بزيارة مصر حاليًا، ورئيس مكتب جايكا بمصر أومورا يوشيفومي، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الوزارات والمسؤولين الحكوميين من كلا الجانبين.

واستعرض الجانبان – خلال الاجتماع – التقدم المحقق في مختلف المشاريع القائمة تحت مظلة الشراكة بما في ذلك المدارس المصرية اليابانية”EJS”، ومشروع تنمية الموارد البشرية المتضمن برامج المنح الدراسية لليابان، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا “E-JUST” بالإضافة إلى مشروعات التعليم الفني وتنمية الطفولة المبكرة.

وأشاد الجانبان بالتقدم الملموس والتعاون المشترك بين الجانبين في مجال التعليم والتعليم العالي والطفولة المبكرة الذي يتضمن العديد من النماذج الناجحة والتي تحظى بدعم كبير من القيادة السياسية.

يذكر أن الشراكة المصرية اليابانية للتعليم “EJEP” كان قد أُعلن عنها من قبل قيادتي البلدين في عام 2016، والتي تشمل جميع مراحل التعليم في مصر؛ مما يسهم في الجهود المبذولة والمستمرة من قبل الحكومة لتطوير التعليم؛ وتم تشكيل اللجنة التوجيهية للشراكة واللجنتين التنفيذيتين المنبثقتين منها بموجب قرار رئاسي، ويتم عقد اللجان بشكل دوري من أجل اتخاذ القرارات والموافقات اللازمة، ومناقشة أوجه التعاون المشترك بين الجانبين في مختلف مراحل التعليم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى