فن وثقافة

هل كان وراء صناعة الشيكولاته فى الولايات المتحدة روابط عسكرية؟ اعرف الإجابة

يمتد تاريخ استهلاك الشوكولاتة إلى 4000 عام إلى الثقافات القديمة فى ما يعرف اليوم بالمكسيك وأمريكا الوسطى، حيث تعود قصة الولايات المتحدة عن الشوكولاته لروابط عسكرية قوية، ففى العقود الأولى من عمر الولايات المتحدة ، سرعان ما تم التعرف على الحلوى ليس فقط على أنها حلوى لذيذة ، ولكن كطريقة قيمة لتزويد القوات العسكرية بالوقود، أثناء الحرب الثورية، أصبحت الشوكولاتة هى الحلوى المفضلة لدى جورج واشنطن، وكانت بمثابة مدفوعات عرضية للقوات الأمريكية بدلاً من المال، ولعبت الشوكولاته أيضًا دورًا في الحرب الأهلية، حيث استخدمت “كمصدر للطاقة السريعة لأنها بها الكثير من السكر، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع “هيستورى”. 

 


جتود

 

في حين تم إنشاء أول قطعة شوكولاتة من قبل جوزيف فراي في بريطانيا العظمى في عام 1847، وبدأت شركة شوكولاته في بيع علب فردية من  الحلوى في وقت مبكر من عام 1868، وخلال الحرب العالمية الأولى، قدم الجيش البريطانى للجنود الشوكولاتة لرفع الروح المعنوية والطاقة، أرسل عمدة يورك علبة شوكولاتة للمقيمين بالزي العسكري، وفي عام 1915 ، تلقى كل جندي بريطاني في الخارج علبة شوكولاتة من الملك جورج.

 

 

كما طلب الجيش الأمريكى تبرعات من كتل الشوكولاتة التى يبلغ وزنها 20 رطلاً من صناع الحلوى، ثم قاموا بقطعها ولفها يدويًا، وسعى الأمريكيون بنشاط إلى إيجاد بدائل للكحول لتعزيز طاقتهم ومزاجهم، من الصودا إلى الآيس كريم إلى الحلوى، وبحلول نهاية العشرينيات من القرن الماضي، تم تصنيع أكثر من 40 ألف قطعة حلوى مختلفة في الولايات المتحدة، خلال طفرة صناعة الحلوى، كان لدى كل مدينة رئيسية تقريبًا مجموعة من صناع الحلوى الذين قدموا أكبر عدد ممكن من قطع الحلوى المختلفة، ويملئونها بكل شيء بدءًا من النوجا والمارشميلو والمكسرات إلى الفواكه والخضروات المجففة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى